أف بي آي تخطط لاختراق جهازين لآبل في جريمة قتل

ض

بعد أن نجح مكتب التحقيقات الفيدرالي في فك تشفير هاتف سيد فاروق، منفذ هجوم سان برناردينو في سان برناردينو ديسمبر (كانون الأول) الماضي، عرض  أف بي آي مجددًا مساعدته لاختراق جهازي أيفون وأي بود لمراهقين أتُهما بقتل زوجين.

ووافق مكتب التحقيقات الفيدرالي على مساعدة الشرطة و المحققين في قضية قتل الزوجين اللذان لقيا مصرعهما داخل منزلهما بمدينة كونوي بولاية أركنساس على يد مراهقين أعمارهما 15 و18 عامًا بهدف السرقة، أحدهما استخدم هاتف “آي فون 6” في إجراء محادثات تتعلق بعملية القتل.
وعلى رغم اختلاف الإصدارات لم يعرف بعد إذا كان إف بي آي سيفتح “آي فون 6” و “آي بود” المتعلقين بقضية القتل، بالطريقة ذاتها التي اتبعها في فك تشفير “آي فون 5 سي” أم بطريقة أخرى، مع العلم أنه  وفي وقت سابق، طلب مكتب التحقيقات الفيدرالي من شركة أبل مدها ببرنامج يمكنه الوصول إلى بيانات جهاز فاروق. ومع ذلك، رفضت الشركة الطلب، قائلةً إنه سيعرض عديدًا من أجهزتها الأخرى للخطر.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *