مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي هي المصدر لمعلومات الشباب في الإمارات

أكدت نتائج دراسة حديثة أجرتها شركة يوغوف وشارك فيها قرابة 1140 طالب وطالبة أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 25 عاما في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي يستمدون معلوماتهم من مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

كما كشفت الدراسة أن أغلبية الشباب في دول مجلس التعاون الخليجي يرغبون بتحسين أوضاعهم وإعالة أسرهم من خلال إحداث تغييرات إيجابية في مجتمعاتهم عبر الابتكار والوسائل المستدامة. وبحسب صحيفة خليج تايمز بخصوص موضوع التوظيف فإن الشباب المشاركين في هذه الدراسة يسعون إلى تحقيق تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة، وأن الإناث أصبحن يفضلن ممارسة المهن التي يسيطر عليها الذكور في العادة مثل الطيران وغيرها.

شارك بتعليقك :