فرنسا تطالب فيس بوك بالتوقف عن جمع البيانات وتمهله 3 أشهر

how-to-add-the-french-flag-to-your-facebook-photo-e1448297263678

تواجه الشبكة الاجتماعية فيس بوك مشاكل مع سلطة حماية البيانات الفرنسية المعروفة بالاسم المختصر CNIL، حيث أمرت السلطة فيس بوك بالتوقف عن نقل بيانات المستخدمين إلى الولايات المتحدة.

ويأتي ذلك الأمر بعد صدور قرار من الاتحاد الأوروبي يبطل اتفاق نقل البيانات الذي تم إقراره منذ فترة طويلة، وقامت CNIL بإمهال الشبكة الإجتماعية مدة ثلاثة أشهر لوضع ترتيبات قانونية بديلة لنقل البيانات.

و قالت السلطات الفرنسية بأنها لن تتنازل عن مطالبها و ذلك حمايةً لمستخدميها، الذين تعتبرهم ضحايا لسياسة موقع فيس بوك الخفية و خصوصا أن  الشركة تقوم بتتبع المستخدم و مراقبته حتى عندما لا يتصفح موقع فيس بوك و ذلك عن طريق خاصية الكوكيز التي تعمل على تخزين البيانات في المتصفح، و يكفي أن يقوم المستخدم بزيارة الموقع مرة واحدة فقط لتبدأ فيس بوك في مراقبة تحركاته حتى بعد إغلاقه للموقع.

وأشارت CNIL إلى قيام الشبكة بتجميع معلومات المستخدمين واستعمالهم لأغراض دعائية بدون موافقتهم، إضافةً إلى جمع بيانات تتعلق بالميول الجنسية والانتماءات الدينية والمعتقدات السياسية أيضًا،  وقالت بأنه يجب على مستخدمي فيس بوك امتلاك خيار منع الشبكة من تجميع تلك المعلومات لاستخدامها في الإعلانات الموجهة.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *