تقرير – هل أخطأ ريال مدريد بإقالة رافا وتعيين زيدان ؟

images

أعلن نادي ريال مدريد الاسباني مؤخرا اقالة المدير الفني “رافائيل بينيتيز” وتعيين الفرنسي “زين الدين زيدان” بدلا منه لسوء نتائج الفريق خلال الأسابيع الاخيرة.

وفي تقرير سابق عرضنا لكم العوامل التي تسببت في الاطاحة برافا من تدريب الفريق الملكي، وفيما يلي سنعرض لكم وجهة النظر الاخرى والتي تعتقد أن  ادارة الميرينجي ارتكبت خطأ فادحا بإقالة الاسباني.

ليست غلطته

تولى رافا تدريب الريال خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي والذي فشل في قيادة الفريق للتتويج بأي ألقاب الموسم الماضي، لذلك من الظلم القول أن بينيتيز هو سبب تدهور مستوى الريال، فالفريق كان منهارا منذ البداية، والجميع كان يعرف ان التعاقد مع رافا هو مرحلة انتقالية من اجل اعادة الهدوء والتوازن للفريق وليس للفوز بالألقاب.

ميركاتو ضعيف

على عكس انشيلوتي لم تساعد ادارة النادي رافا بصفقات قوية خلال الميركاتو الصيفي الماضي ولم يتم التعاقد سوى مع لاعب الوسط الشاب ماتيو كوفاسيتش وهي صفقة عادية جدا ولا يمكن وصفها بأنها صفقة سوبر.

اللاعبون مسئولون أيضا

النتائج السيئة ليست مسئولية المدرب وحده، فاللاعبين ايضا مسؤولين لانهم هم من  يتواجدون على أرض الملعب، ولقد شهد الموسم الحالي تدهور مستوى عدد كبير من لاعبي الريال ابرزهم النجم كريستيانو رونالدو والذي من الواضح انه في بداية السنوات الأخيرة من مسيرته المهنية. وقد يرحل عن النادي نهاية الموسم الجاري.

نتائجه ليست سيئة

اذا تكلمنا بشكل موضوعي فسنجد أن نتائج رافا لم تكن بهذا السوء، فلقد نجح في التأهل بالريال لدور الـ16 من دوري الأبطال بعد أن تصدر مجموعته، وفي الليجا الريال متأخر بأربع نقاط فقط عن المتصدر أتلتكو  مدريد وهو فارق ليس بالكبير ويمكن تعويضه خلال المباريات المقبلة.

أشياء خارجة عن ارادته

تعرض عدد من نجوم الريال هذا الموسم للاصابة مثل جاريث بيل،خاميس رودريجيز ، سيرجيو راموس وكريم بنزيمة، كما ان الأخير تم اعتقاله بسبب اتهامات بايتزاز مواطنه ماثيو فالبوينا بفيديو اباحي وبالتأكيد كل ذلك اثر بالسلب على الفريق.

ايضا الخروج من الكأس بسبب اشراك اللاعب تشيرشيف بشكل غير قانوني هو خطأ اداري ولا يمكن القول ان رافا هو السبب فيه.

قوة برشلونة

علينا  أيضا أن نعترف انه منذ قدوم لويس سواريز لبرشلونة وتشكيله ثلاثي الرعب مع ميسي ونيمار قد جعل البرسا فريقا لا يقهر، لذلك فهزيمة الريال أمام البلوجرانا في الكلاسيكو ليست أمرا غريبا، فلد أهان الفريق الكتالوني عمالقة أوروبا الموسم الماضي مثل بايرن ميونيخ، يوفنتوس ، مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، وبالتالي كان من الظلم مطالبة بينيتيز بالفوز على برشلونة في أولى مواسمه مع اللوس بلانكوس.

لم ياخذ فرصته كاملة

من الخطأ اقالة مدرب بعد نصف موسم،فكان يجب أن يأخذ فرصته لموسم كامل على الأقل حتى يتم بعد ذلك التقييم ومعرفة الايجابيات والسلبيات، لكن ما حدث هو أن ادارة الريال فضلت الحل الأسهل وهو اقالة رافا لتجنب غضب الجماهير، مع أن الجميع يعرف أنه ليس له ذنب فيما حدث.

قلة خبرة زيدان

تعيين زيدان هو ايضا قرار خطير وفيه مقامرة كبيرة، حيث أن الفرنسي لا يملك الخبرة الكافية لتدريب الفريق الأول لنادي كبير مثل ريال مدريد ،  وبالنظر أيضا الى نتائجه عندما كان مدربا للفريق الرديف “كاستيا” فسنجد أنها نتائج متواضعة حيث فشل في التأهل بالفريق لدوري الدرجة الثانية الاسباني.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *