تقرير | ماذا تعلمنا من قمة الدوري الإنجليزي بين ليفربول ومانشستر يونايتد

انتهت قمة الدوري الانجليزي الممتاز بين ليفربول وضيفه غريمه التاريخي مانشستر يونايتد أمس الإثنين على ملعب أنفيلد رود بالتعادل بدون أهداف ضمن الجولة الثامنة من البريميرليج.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذا اللقاء :

 

بوجبا وإبرا..علامة استفهام كبيرة

نتيجة بحث الصور عن ‪pogba ibrahimovic‬‏

لم تكن هذه هي المرة الأولى هذا الموسم التي يفشل فيها الثنائي لاعب الوسط بول بوجبا والمهاجم زلاتان إبراهيموفيتش في حسم المباراة لصالح اليونايتد وهذا بالتأكيد أمر صادم لجماهير الفريق خاصة بالنسبة لبوجبا والذي دفع فيه النادي 105 مليون يورو لجلبه من يوفنتوس ورغم ذلك فشل حتى الأن في تقديم أي أداء ملفت للنظر في البريميرليج وحتى الأن لم يسجل سوى هدف واحد، أما بالنسبة لإبراهيموفيتش فمن الواضح أن كبر السن أصبح عائقا بينه وبين تقديم أفضل مستوياته وفي هذه المباراة أهدر إبرا فرصة خطيرة كانت كفيلة بحسم المباراة ليونايتد وبذلك أيضا يفشل في التسجيل أهداف للمباراة الرابعة على التوالي.

 

ليفربول عانى بغياب فينالدوم

نتيجة بحث الصور عن ‪Wijnaldum‬‏

تعجب كثيرون عندما أنفق ليفربول مبلغ 25 مليون جنيه سترليني للتعاقد مع جورجينيو فينالدوم في ميركاتو الصيف، الهولندي يمكن القول أنه كان أحد أبرز نجوم نيوكاسل يونايتد الموسم الماضي، إلا أنه لم يفعل ما فيه الكفاية لإنقاذ الفريق من الهبوط، لكن مع ليفربول، كان اللاعب ممتازا وقد كان واضحا تأثير غيابه على فريق المدرب يورجن كلوب ضد اليونايتد،ومن الواضح أن وجود فينالدوم يضيف القوة والنشاط إلى خط وسط ليفربول مع توفير الاستقرار لأمثال فيليب كوتينيو، روبرتو فيرمينو وساديو ماني للتألق في الهجوم،ومع استبعاد فينالدوم، قام كلوب باشراك ايمري كان كأساسي لأول مرة في الدوري هذا الموسم ولكن بعد أن طلب منه أن يلعب دورا مماثلا لدور فينالدوم، فشل الألماني في هذه المهمة.

من ناحية أخرى تأثير غياب آدم لالانا كان أيضا واضحا قبل أن يدفع به كلوب كبديل في الشوط الثاني، ويبدو أن  كلوب لا يملك بدائل جيدة لنجومه الأساسيين وهو ما قد يضر الفريق كثيرا هذا الموسم.
اليونايتد في خطر

نتيجة بحث الصور عن ‪mourinho‬‏

بهذا التعادل ظل مانشستر يونايتد في المركز السابع من جدول ترتيب البريميرليج برصيد14 نقطة ، وفي حال استمرار نزيف النقاط خلال الأسابيع المقبلة فإن اليونايتد قد يجد نفسه فجأة بعيدا عن المراكز الأربعة الأولى وبالتالي الغياب مجددا عن المسابقات الأوروبية الموسم المقبل وبالتأكيد هذا سيكون صدمة كيبيرة لجماهير الفريق وإدارة النادي بعد المبالغ الخيالية التي تم انفاقها على الصفقات، وأيضا خيبة أمل كبيرة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو والذي قدم أيضا موسما كارثيا مع تشلسي العام الماضي وبالتأكيد أي فشل جديد سيضر سمعته كمدرب كبير.

 

دي خيا رائع وكاريوس مقلق

نتيجة بحث الصور عن ‪de gea‬‏

قدم الاسباني دافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد أداء أسطوريا في هذه المباراة وأنقذ اليونايتد في أكثر من لقطة ليؤكد مجددا أنه واحد من أفضل الحراس في العالم حاليا، على الجانب الأخر يبدو أن استبدال المدرب كلوب لسيمون مينوليه بلوريس كاريوس في حراسة مرمى ليفربول لم يحل المشكلة، حيث كان واضحا أن الألماني يعاني من العديد من المشاكل منها على سبيل المثال التعامل مع الكرات العرضية.

 

الجماهير تدفع ثمن العطلة الدولية

بشكل عام كان مستوى المباراة سيئا جدا ولم يقدم الفريقان أي فاعلية هجومية حقيقة وكثير ممن شاهد المباراة ربما اعتقد لوهلة أنها مباراة ودية في مرحلة ما قبل الموسم وليست مباراة رسمية ضمن الدوري الأقوى في العالم وربما هذا الأداء السيء بسبب توقف الدوريات مؤخرا بسبب العطلة الدولية وإرهاق غالبية اللاعبين بعد سفرهم للمشاركة مع منتخبات بلادهم في مباريات تصفيات كأس العالم.
ستوريدج يفشل في إستغلال الفرصة

نتيجة بحث الصور عن ‪anfield road‬‏

مع غياب لالانا عن التشكيلة الأساسية كانت هذه فرصة كبيرة لدانيال ستوريدج أن يثبت نفسه للمدرب كلوب لكنه ببساطة لم يفعل ذلك، حيث لم يلمس المهاجم الكرة سوى مرة واحدة داخل منطقة جزاء اليونايتد قبل أن يتم استبداله في الدقيقة 60، وباستثناء هدفه مؤخرا ضد منتخب مالطا الضعيف فإن اللاعب أيضا فشل في اثبات نفسه مع منتخب إنجلترا في ظل غياب هاري كين نجم توتنهام هوتسبير، واذا استمر ستوريدج على هذا المستوى فإنه حتما سيظل على الهامش سواء بالنسبة لناديه أو منتخب بلاده.

 

شارك بتعليقك :