تقرير | ماذا تعلمنا من فوز السيتي الكبير على بوخارست في ذهاب ملحق دوري الأبطال

حقق فريق مانشستر سيتي الانجليزي فوزا ساحقا على مضيفه ستيوا بوخارست الروماني بخمسة أهداف دون رد في مباراة ذهاب نهائي الملحق  المؤهل لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

سجل السيتي هدفين في الشوط الأول عن طريق ديفيد سيلفا وسيرجيو أجويرو، وفي الشوط الثاني أضاف نوليتو الهدف الثالث للسكاي بلوز قبل أن يعود أجويرو ويسجل ثنائية.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذه المباراة:

دي بروين .. نجم عصر جوارديولا ؟

يبدو أن الجناح وصانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين سيكون هو النجم الأبرز والأكثر تألقا مع السيتي خلال عهد المدرب بيب جوارديولا، حيث كان الأكثر ابداعا في هذه المباراة وهذا ظهر بوضوح في صناعته الهدف الثالث حيث مرر الكرة بذكاء شديد داخل منطقة ستيوا ولم يحتاج زميله نوليتو سوى للقيام بمجهود بسيط جدا لمراوغة الحارس وتسجيل الهدف.
جماهير السيتي يجب أن تفرح بأجويرو

أضاع سيرجيو أجويرو ركلتي جزاء للسيتي في الشوط الأول لكن رغم ذلك لم يصبه الاحباط كما هو متوقع لأي لاعب يتعرض لنفس الموقف، حيث واصل الأرجنتيني العمل بجد حتى نجح بالفعل في احراز هدف نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني واصل اللاعب قتاله لينجح في تسجيل هدفين،وبالتأكيد فإن السيتي محظوظ بوجود مهاجم من طراز عالمي مثل أجويرو ضمن صفوفه.
اجويرو لايجب أن يسدد ركلات الجزاء

رغم اعترافنا بأن أجويرو مهاجم كبير إلا أنه في نفس الوقت من الواضح أن المدرب بيب جوارديولا يجب أن يبحث عن لاعب أخر غيره يتولى تنفيذ ركلات الجزاء خاصة في دوري الأبطال، فهذه ليست المرة الأولى التي يهدر فيها أجويرو ركلانت جزاء حيث أهدر ركلة الموسم الماضي في المواجهة ضد باريس سان جيرمان في الشامبيونزليج، مع العلم أن عدم اسناد تنفيذ ركلات الجزاء لأجويرو وتضييعه لها لن يقلل من قيمته كلاعب كبير والدليل على ذلك هو مواطنه النجم الكبير ليونيل ميسي والذي لم تحميه نجوميته من اهدار ركلة ترجيح في نهائي كوبا أميركا هذا الصيف ضد تشيلي.

السيتي يجب أن يحذر

بالتأكيد الفوز بخماسية خارج الأرض هي نتيجة رائعة يجب تحية المدرب جوارديولا ولاعبي الستسنز عليها، لكن في نفس الوقت يجب أن يحذر لاعبي السكاي بلوز وألا يصيبهم الغرور حيث أن ستيوا هو فريق متواضع جدا ولا يمكن الحكم على مستوى السيتي من مواجهته، والدليل على ذلك هو أن السيتي عانى مؤخرا خلال مباراته الأولى في الدوري الانجليزي وحقق فوزا شاقا على سندرلاند بهدفين لهدف.
سيتي يحتاج برافو

لا أحد ينكر أن حارس مرمى السيتي ويلي كاباييرو يحاول دائما تقديم أفضل ما لديه، الا أنه في احيان كثيرة يرتكب أخطاء فادحة خاصة فيما يتعلق بتمريره الكرة من الخلف حيث يضع المستلمين في مواقف غريبة تجعل من الصعب بناء هجمات، ويبدو أن السيتي بحاجة بالفعل لحارس مثل كلاوديو برافو نجم برشلونة والذي وفقا لأحدث التقارير سينضم للسيتي خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وبالتأكيد انضمام برافو سيكون اضافة قوية للسيتي حيث سيكون لديهم حارس خبير من طراز عالمي وأيضا قائد كبير في غرفة خلع الملابس.

ستيرلينج يتحسن

منذ قدومه للسيتي تعرض النجم الشاب رحيم سترلينج لإنتقادات لاذعة بسبب فشله في تكرار التألق الذي حققه من قبل في ليفربول، لكن يبدو أن الأمور ستتغير بالنسبة للدولي الانجليزي تحت قيادة جوارديولا حيث قدم أداء رائعا في هذه المباراة وصنع الهدفين الأول والثاني وكان سببا في ركلة الجزاء الأولى، ويبدو أن سترلينج أدرك أنه ليس أمامه في عهد جوارديولا سوى العمل بجد والالتزام بتعليمات المدرب اذا ما اراد الحفاظ على مكانه في الفريق خاصة أن مكانه أصبح مهددا بعد تعاقد السيتي مع الموهبة الألمانية ليروي سانيه.

 

شارك بتعليقك :