تقرير – ماذا تعلمنا من رباعية البرسا في غرناطة ؟

حقق حامل اللقب برشلونة فوزا كبيرا على ضيفه غرناطة برباعية نظيفة في الجولة 19 من الدوري الاسباني.

وفيما يلي نعرض لكم أهم الدروس المستفادة من هذه المباراة :

الصفقات الجديدة..تأقلم واضح

شارك الوافدان الجديدان لاعب الوسط أردا توران والظهير أليكس فيدال كأساسيان مع برشلونة، حيث ظهر أنهم متاقلمان مع الفريق الكتالوني خاصة توران الذي صنع الهدف الأول الذي سجله ميسي كما ساهم في الهدف الثالث الذي سجله أيضا البرغوث، وربما السبب في ذلك هو أنهما تدربا مع الفريق خلال الشهور القليلة المقبلة اثناء غيابهما عن المباريات الرسمية بسبب عقوبة الانتقالات التي فرضها الفيفا على البرسا.

التدوير أصبح شعار برشلونة

شهدت المباراة غياب الرباعي داني ألفيس، انيستا، ماسكيرانو وبوسكيتس عن تشكيلة برشلونة الاساسية الا أن هذا لم يؤثر على أداء البلوجرانا، حيث قدم البدلاء اداء رائعا خاصة سيرجي روبيرتو الذي شارك في وسط الملعب كبديل لسيرجيو بوسكيتس اللاعب الذي كان المدرب لويس انريكي قد وصفه بأنه أفضل لاعب وسط في العالم.
ميسي يواصل الابهار

بعد تسجيله لثنائية وصناعته لأخرى في الفوز 4-1 على اسبانيول في الكأس، عاد النجم ليونيل ميسي ليضرب بقوة ويسجل هاتريك، ليؤكد مرة أخرى أنه مازال النجم الأوحد والأهم ليس في برشلونة فقط وانما في العالم وذلك قبل ساعات من حفل جائزة الكرة الذهبية والتي من المتوقع أن يتوج بها البرغوث الأرجنتيني كأفضل لاعب في عام 2015.

غرناطة يستحق التحية

رغم الهزيمة الكبيرة، الا أن فريق غرناطة ظهر بشكل جيد بلاعبيه الشباب مثل المهاجم ايساك ساكسيس، المدافع ودوريا، وهو ما يدعو للتعجب ان هذا الفريق يصارع حاليا من اجل الابتعاد عن مراكز الهبوط.

لاعبان فقط في فريق غرناطة الأول تجاوزا عمر 30 عاما، وربما هذا يكشف عن مشكلة الفريق الحقيقية وأنه بحاجة لجلب لاعبين أكثر من أصحاب الخبرة لمساعدة الشباب وبالتالي تحسين نتائج الفريق.

 

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *