تقرير | لماذا قد يكون اليونايتد هو الأقرب للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي الموسم المقبل

فشل فريق مانشستر يونايتد في التتويج ببطولته المفضلة الدوري الانجليزي الممتاز منذ اعتزال مدربه التاريخي السير أليكس فيرجسون عام 2013.

اليونايتد تولى تدريبه خلال الـ3 سنوات الماضية الاسكتلندي ديفيد مويس ثم الهولندي لويس فان خال لكنهما فشلا في قيادة الفريق اللأحمر للتتويج بلقب البريميريليج.

لكن ربما الموسم المقبل سيكون مختلفا وستنجح كتيبة الأولدترافورد أخيرا في استعادة اللقب، وفيما يلي نعرض لكم بعض الأسباب التي قد تجعل اليونايتد مرشحا قويا للتتويج بلقب البريميرليج الموسم المقبل :

مورينيو

سيتولى البرتغالي جوزيه مورينيو تدريب اليونايتد الموسم المقبل وهذا بالتأكيد سيعطي الأفضلية للفريق حيث أن السبشيال وان هو من أفضل مدربي العالم خلال الـ15 عاما الماضية، لكن الأهم من ذلك هو أن مورينيو الأن جريح وسيهدف بكل قوة للرد على الذين انتقدوه، صحيح انه توج بلقب البريميرليج مع تشلسي الموسم قبل الماضي الا أن معاناته مع البلوز الموسم الماضي ثم اقالته قد جعلت سمعته كمدرب كبير تتضرر كثيرا وبالتأكيد سيهدف صاحب الـ53 عاما للرد بقوة الموسم المقبل كي يثبت للجميع أنه مازال أحد أفضل المدربين.

نجوم شباب

سيكون مورينيو محظوظا أيضا بوجود عدد من المواهب الشابة الواعدة تحت تصرفه أبرزهم الثنائي الهجومي أنتوني مارسيال وماركوس راشفورد واللذان تألقا الموسم الماضي، وبالتأكيد فإنه في حال مواصلتهما للتألق والتطور أكثر فإن هذا سيعطي اليونايتد أفضلية كبيرة في مواجهة خصومهم، خاصة مع وجود لاعبين من أصحاب الخبرة مثل واين روني وإبراهيموفيتش.
الصفقات الجديدة

قام اليونايتد بصفقات قوية هذا الصيف ابرزها المهاجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش وصانع الألعاب هنريخ مخيتاريان والمدافع المتميز ايريك بايلي، كما هناك شائعات قوية عن انضمام لاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا نجم يوفنتوس والموهبة الأبرز في العالم حاليا.

حارس عالمي

ربما عانى اليونايتد كثيرا في جميع المراكز خلال السنوات الثلاثة الماضية لكن الفريق لم يعاني أبدا في مركز حراسة المرمى وذلك لوجود الحارس الاسباني الشاب المتألق ديفيد دي خيا والذي يعتبر حاليا واحد من أفضل الحراس في العالم، وبالتأكيد فإن تألق دي خيا بالاضافة الى قوة دفاع اليونايتد سيصعب الأمور كثيرا على الفرق المنافسة وسيجعل شباك اليونايتد لا تتلقى سوى أهداف قليلة.
نجاح الكأس

رغم رحيل المدرب الهولندي لويس فان خال الا أننا لا يجب أن نقلل من قيمة انجازه الموسم الماضي بقيادة اليونايتد للتتويج بكأس الاتحاد الانجليزي والذي كان اللقب الأول للفريق منذ رحيل السير أليكس فيرجسون، وبالتأكيد فإن هذا اللقب قد أعاد الثقة للاعبي وجمهور الفريق في قدرتهم على تحقيق الألقاب، وبالتأكيد فإن اللاعبين سيطمحون هذا الموسم في مواصلة حصد الألقاب و تحقيق إنجاز أكبر مثل لقب البريميرليج.

شارك بتعليقك :