تقرير | ديبالا الرائع يضرب برشلونة .. أبرز ملامح قمة البرسا واليوفي في دوري الأبطال

dy

في مفاجأة كبيرة حقق فريق يوفنتوس الايطالي فوزا كبيرا على ضيفه برشلونة الاسباني بثلاثية نظيفة في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت الثلاثاء على ملعب يوفنتوس ستاديوم.

سجل اليوفي ثنائية في الشوط الأول عن طريق باولو ديبالا، وأضاف جورجيو كيليني الهدف الثالث للبيانكونيري في الشوط الثاني.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس والملامح المستفادة من هذا اللقاء :

 

ديبالا يثبت أنه نجم عالمي

TURIN, ITALY - APRIL 11: Paulo Dybala of Juventus celebrates with Miralem Pjanic, Mario Mandzukic and Alex Sandro of Juventus after scoring his team's second goal during the UEFA Champions League Quarter Final first leg match between Juventus and FC Barcelona at Juventus Stadium on April 11, 2017 in Turin, Italy. (Photo by Mike Hewitt/Getty Images)

لفت المهاجم الأرجنتيني الشاب باولو ديبالا الأنظار اليه بتألقه مع يوفنتوس خلال أخر موسمين، الا أنه في هذه المباراة أظهر بوضوح للجميع وأمام فريق مواطنه الأسطورة ليونيل ميسي أنه لاعب من طراز عالمي ونجم قادم بقوة، لذلك لا غرابة إذا وجدنا كبرى أندية أوروبا تتصارع للحصول على خدماته الصيف المقبل مقابل مبالغ خيالية، وبتسجيله هدفين أمام برشلونة يكون ديبالا قد سجل 4 أهداف في 7 مباريات بدوري أبطال أوروبا.

 

برشلونة افتقد بوسكيتس

نتيجة بحث الصور عن ‪sergio busquets‬‏

على الرغم من أن هذا لم يكن أفضل موسم للاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، الا أن أهميته الكبيرة لفريق برشلونة ظهرت بوضوح هنا، حيث افتقده الفريق الكتالوني في هذا اللقاء بعد أن غاب للإيقاف، وشارك خافيير ماسكيرانو في هذه المباراة بدلا من بوسكيتس كمحور وسط الميدان، وعلى الرغم من أن هذا هو المركز الطبيعي للأرجنتيني، الا أنه لم يتمكن أن يقوم بالدور الذي يقوم به بوسكيتس دفاعيا وهجوميا.

 

برشلونة يدفع ثمن 3-4-3

Juventus forward Paulo Dybala (R) controls the ball

منذ الهزيمة 4-0 من قبل باريس سان جيرمان، استخدم برشلونة في احيان كثيرة طريقة 3-4-3، والتي اثبتت نجاحها إلى حد كبير في الدوري الاسباني خاصة ضد الخصوم الضعفاء، مثل في الفوز 4-2 ضد فالنسيا.

ولكن أمام فريق قوي مثل يوفنتوس، واجهت هذه الطريقة مشكلة كبيرة، وجاءت أهداف يوفنتوس في الشوط الأول من على الأجنحة، حيث استغل اليوفي عدم وجود ظهيرين، مع عجز ماثيو و بيكيه في وسط الدفاع.

بدأ نيمار العودة للوراء، والقيام بواجب دفاعي، ولكن عندما واحد من أفضل مهاجمي برشلونة يضطر للقيام بذلك، فهو يأتي بنتائج عكسية، على فريق المدرب لويس انريكي.

 

بوفون رائع .. إنيستا مخيب

ليس سرا أن جيانلويجي بوفون لا يزال واحدا من أفضل حراس المرمى في العالم، ولكن هذه الحقيقة تتأكد أكثر مع كل إنقاذ رائع يقوم به البالغ من العمر40 عاما، وأمام برشلونة كان منعه انفرادا خطيرا لأندريس إنيستا، والنتيجة لا تزال 1-0، يمكن القول بأنها نقطة تحول في المباراة، حيث سجل يوفنتوس هدفه الثاني، بعد دقيقة واحدة من ضياع فرصة انيستا.

على الجانب الأخر، ظهر المخضرم أندريس إنيستا لاعب وسط برشلونة في شكل سيء جدا، بعيدا عن مستواه المعتاد،حيث كان يتجول بلا هدف في جميع أرجاء الملعب بتمريرات غير فعالة، ولقد توج أدائه السيء باهداره الفرصة الخطيرة أمام بوفون، والتي كانت كفيلة باعادة برشلونة للمباراة، وربما الفوز في النهاية، لكن يبدو أن انيستا لم يعد كما كان في السابق، ولم يعد هو الرجل الذي يمكن لبرشلونة أن يعتمد عليه في المباريات الكبيرة.

 

شبح جوارديولا يطارد إنريكي؟

نتيجة بحث الصور عن ‪guardiola luis enrique‬‏

يبدو أن الموسم الحالي وهو الأخير للويس إنريكي كمدرب لبرشلونة سيصبح نسخة من موسم بيب غوارديولا الأخير أيضا مع النادي في عام 2012.

غادر مدرب مانشستر سيتي الحالي النادي الكتالوني لأنه “استنفد”، وهذا هو نفس السبب الذي ذكره انريكي عندما أعلن رحيله نهاية الموسم الحالي، ولكن المقارنات لا تنتهي عند هذا الأمر فقط.

كان بيب قادرا فقط على قيادة الفريق إلى لقب كأس الملك في ذلك العام، ويبدو على نحو متزايد أن هذا ما سيحققه أيضا لويس إنريكي هذا الموسم

برشلونة الأن على وشك الخروج من دوري أبطال أوروبا في حين الهزيمة مؤخرا أمام مالقا قد قضت تقريبا على فرص فوز البلوجرانا بلقب الدوري الاسباني، ويبقى الأمل الوحيد نهائي كأس الملك حيث سيتواجهون ضد الفريق المتوسط المستوى ديبورتيفو ألافيس.

 

يوفنتوس سيتعلم الدرس

نتيجة بحث الصور عن ‪massimiliano allegri‬‏

في الجولة السابقة “دور ثمن النهائي” حقق برشلونة أكبر عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، وتمكن من تحويل هزيمته الكبيرة برباعية نظيفة في مباراة الذهاب، الى فوز كبير في الاياب على أرضه بنتيجة 6-1، ليتأهل لربع النهائي بنتيجة 6-5 على حساب باريس سان جيرمان الفرنسي.

لذلك قد يقول البعض أن المواجهة لم تنته بعد، وأن برشلونة قادر على التعويض في الاياب، ولكن في الحقيقة فإن يوفنتوس كفريق أفضل بكثير من سان جيرمان، كما أنه من الصعب أن نتخيل دفاع اليوفي الصلب، ينهار بسهولة كما حدث لدفاع سان جيرمان.

يوفنتوس يمكن أن يتعلم أيضا من أخطاء سان جيرمان، عندما تخلى فريق أوناي ايمري عن طريقة لعبه المعتادة، واعتقد أن المواجهة قد حسمت لصالحه، ليدفع في النهاية ثمنا باهظا، وبالتأكيد فإن كتيبة السيدة العجوز ستتعلم الدرس، ولن تتبع نفس النهج، وستكون أكثر حذرا في مباراة الاياب، وهو ما ظهر في تصريحات المدرب ماسيمليانو أليجري في المؤتمر الصحفي، عندما قال بوضوح أن يوفنتوس سيذهب لملعب برشلونة من أجل تسجيل الأهداف، ولن يتراجع للدفاع، معتمدا على تفوقه الكبير في نتيجة الذهاب، كما يعتقد البعض.

 

شارك بتعليقك :