تقرير | حقائق وأرقام مثيرة يجب أن تعرفها عن يورو 2016

انتهت مؤخرا بطولة الأمم الأوروبية يورو 2016 والتي استضافتها الأراضي الفرنسية.

وتوج المنتخب البرتغالي باللقب بعد تغلبه على أصحاب الأرض في المباراة النهائية بهدف دون رد تم تسجيله في الأشواط الاضافية.

وكان هذا هو أول لقب للبرتغال في تاريخها بالبطولات الدولية الكبرى، كما أصبح المنتخب البرتغالي هو عاشر منتخب يحقق اللقب في تاريخ اليورو.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الأرقام من هذه البطولة:

نهائي يورو 2016 هو أول نهائي في تاريخ البطولة ينتهي وقته الأصلي بالتعادل بدون أهداف.

أنتوان جريزمان نجم فرنسا احتل صدارة الهدافين برصيد 6 أهداف وهو أعلى رقم يتم تسجيله خلال نسخة واحدة من البطولة منذ تسجيل ميشيل بلاتيني لـ9 أهداف في نسخة 1984.

الويلزي آرون رامسي والبلجيكي إدين هازاراد تصدرا قائمة الأكثر صنعا للتمريرات الحاسمة برصيد 4 لكلا منهما.

هدف البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفوز 2-0 على ويلز في نصف النهائي جعله يعادل رقم ميشيل بلاتيني كهداف تاريخي للبطولة”9 أهداف”.

ريناتو سانشيز لاعب وسط البرتغال أصبح أصغر لاعب يشارك في نهائي اليورو عن عمر 18 عام و328 يوم ليتفوق بذلك على قائده كريستيانو رونالدو والذي شارك في نهائي يورو 2004 في عمر 19 عام و150 يوم.

رونالدو مازال هو اللاعب الأكثر مشاركة في نهائيات اليورو بعد أن رفع رصيده في هذه البطولة لـ21 مباراة.

هانيس هالدورسون حارس أيسلندا قام بـ27 انقاذ بمعدل 5 انقاذات في المباراة الواحدة.

اسرع لاعب في البطولة كان الفرنسي كينجسلي كومان بسرعة 32.8 كيلومتر في الساعة ليتفوق على البلجيكي يانيك كاراسكو والذي تبلغ سرعته 32.3 كيلومتر في الساعة.

فوز البرتغال في النهائي كان هو أول فوز لها على فرنسا خلال 41 عاما!.

هزيمة فرنسا في النهائي كانت هي أول هزيمة للديوك على أرضهم في بطولة دولية كبرى منذ 56 عاما.

حقق جابور كيرالي حارس المجر رقما قياسيا جديدا كأكبر لاعب يخوض مباريات في نهائيات اليورو في عمر 40 عاما و86 يوما.

تم ترجمة ثلثي ركلات الجزاء التي منحت في البطولة لأهداف حيث أهدر كريستيانو رونالدو، سيرجيو راموس، أليكسندر دراجوفيتش ومسعود أوزيل وهذا أقل معدل نجاح منذ يورو 1972.

سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدفا لبلاده بعد 100 ثانية فقط من المباراة ضد البرتغال بربع النهائي وهو ثاني أسرع هدف في تاريخ اليورو بعد هدف ديمتري كيريشنكو لروسيا في مرمى اليونان في يورو 2004 بعد67 ثانية.

البطولة شهدت تسجيل 108 هدف خلال 51 مباراة بمعدل  2.12 بالمباراة الواحدة وهدف كل 44 دقيقة.

هدف البرتغالي ناني في مرمى أيسلندا كان هو الهدف رقم 600 في تاريخ نهائيات اليورو.

البرتغال لعبت 720 دقيقة دقيقة في البطولة، من ضمنها 3 أشواط اضافية، ولعب الحارس روي باتريسيو جميع الدقائق الـ720 فيما لعب ناني 706 دقيقة.

2مليون و427 ألف و303 هو عدد الحضور بشكل عام في يورو 2016 بمعدل 47ألف و594 متفرج في المباراة الواحدة، وهو أعلى معدل حضور جماهيري منذ يورو 1988 والتي شارك بها 8 منتخبات.

هدف الفوز للبرتغال في النهائي والذي سجله ايدر في الأشواط الاضافية بالدقيقة 109 كان هو ثاني أكثر الأهداف تأخرا في تاريخ البطولة.

هدف ايدر كان هو الهدف رقم 14 عن طريق بديل برتغالي في نهائيات اليورو أكثر من أي منتخب أخر”اسبانيا في المركز الثاني برصيد11″.

كما كان هذا هو الهدف الأول للاعب مع منتخب البرتغال!

البرتغال اصبحت أول فريق في تاريخ اليورو يفوز بمباراتين في الوقت الاضافي خلال نسخة واحدة وأيضا أول فريق يلجأ للوقت الاضافي 3 مرات.

خروج كريستيانو رونالدو في الدقيقة 25 من المباراة النهائية كانت هي أول مرة يتم فيها استبدال اللاعب في مباراة للبرتغال في بطولة دولية كبرى منذ استبداله في مباراة دور الـ16 ضد هولندا بمونديال 2006 حيث خرج بعد 33 دقيقة أيضا للإصابة.

ديمتري باييه نجم فرنسا صنع ثلاث فرص في المباراة النهائية لينهي البطولة بـ23 فرصة ليحتل المركز الثاني في قائمة الأكثر صناعة للفرص خلال نسخة واحدة من البطولة والتي يتصدرها الاسباني تشافي هرنانديز بـ25 فرصة في يورو 2012.

كريستيانو رونالدو وبيبي نجمي ريال مدريد والبرتغال أصبحا اللاعبين رقم 11 و12 في قائمة اللاعبين الذين حققوا دوري الأبطال وأمم أوروبا في نفس العام.

انتوان جريزمان نجم فرنسا ومايكل بالاك نجم ألمانيا السابق هما اللاعبين الوحيدين اللذان شاركا وخسرا نهائي دوري الأبطال وأمم أوروبا في نفس العام.

شارك بتعليقك :