تقرير | تعرف على أبرز ملامح خطة برشلونة في سوق الانتقالات الصيفية

mes

بليرين: الهدف الأساسي

نتيجة بحث الصور عن ‪hector bellerin‬‏

فشل برشلونة في ايجاد بديل في مركز الظهير الأيمن بعد رحيل داني ألفيس ليوفنتوس، وقد تم استخدام سيرجي روبرتو في هذا المركز الا أنه لم يقدم الأداء المطلوب، و يتطلع برشلونة إلى حل هذه المشكلة ويعتبر هكتور بيليرين لاعب آرسنال هو الهدف رقم 1، مع العلم أن البالغ من العمر 22 عاما وقع مؤخرا عقدا جديدا مع ارسنال، وسيكلف ضمه حوالي 40 مليون يورو للفريق الكاتالوني،وفي حال الفشل في التعاقد معه سيكون البديل نجم موناكو جبريل سيديبي أو جواو كانسيلو من فالنسيا.

 

ديولوفيو: حان وقت العودة

نتيجة بحث الصور عن ‪gerard deulofeu‬‏

قال روبرت فرنانديز المدير الرياضي لبرشلونة بعد الفوز على ريال سوسيداد أن جيرارد ديولوفيو “مستعد الأن للعب في برشلونة”، ويملك النادي خيار لاعادة شراء الجناح الذي رحل لإيفرتون في عام 2015، ثم أعير إلى ايسي ميلان هذا الموسم.، وستكلف عودته برشلونة 12 مليون يورو.

 

أليكس فيدال..أمل جديد للبقاء

نتيجة بحث الصور عن ‪aleix vidal‬‏

 

البالغ من العمر 27 عاما تعرض لإصابة خطيرة في الوقت الذي كان فيه يقدم أفضل أداء له منذ التوقيع لبرشلونة في عام 2015، ولا يزال فرنانديز يعتقد أن رجل اشبيلية السابق هو خيار جيد في مركز الظهير الأيمن، ويبدو أن فيدال سيكون واحدا من اللاعبين  الذين سيستفيدون من رحيل المدرب لويس إنريكي في نهاية الموسم، بعد أن تجاهله اللوتشو كثيرا.

 

توران..حان وقت الرحيل

نتيجة بحث الصور عن ‪arda turan‬‏

لا أحد في النادي يمكن أن يخفي رغبته في رؤية توران يغادر ملعب كامب نو في الصيف. لم يتمكن التركي الدولي، الذي انضم للبرسا في عام 2015 خلال الانتخابات الرئاسية للنادي، من التكيف مع مطالب الفريق، ولم يلعب الا في مباريات قليلة عندما كان النجم نيمار يغيب للإصابة أو الايقاف. وكان رجل أتليتيكو مدريد السابق على وشك التوقيع مع ناد صيني في ميركاتو يناير، ولكن لويس إنريكي اعترض على هذه الخطوة،لكن يبدو أن نهاية الموسم الحالي ستشهد رحيل اللاعب عن البلوجرانا.

 

ماثيو .. الخاسر الوحيد من رحيل إنريكي

نتيجة بحث الصور عن ‪jeremy mathieu‬‏

إذا كان أليكس فيدال و ديولوفيو سيستفيدان من رحيل لويس إنريكي  نهاية الموسم، فإن العكس صحيح بالنسبة لجيريمي ماثيو. تم توقيع المدافع الفرنسي من فالنسيا في عام 2014 ، وأصر إنريكي على اختيار الفرنسي الدولي في مباريات صعبة رغم اعتراضات الجماهير بما في ذلك مباراة ذهاب الدور ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا، التي انتهت بهزيمة مهينة أمام يوفنتوس بثلاثية نظيفة، وبنسبةكبيرة فإن رحيل إنريكي عن البرسا سيعني أيضا رحيل ماثيو.

 

شارك بتعليقك :