تقرير | أجويرو يكسر نحسه .. أبرز ملامح قمة السيتي وليفربول بالدوري الإنجليزي

city

انتهت قمة الدوري الانجليزي الممتاز بين مانشيستر سيتي وضيفه ليفربول بالتعادل بهدف لكل منهما في المباراة التي أقيمت يوم الأحد على ملعب الاتحاد ضمن الأسبوع 29 من المسابقة.

انتهى الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف، وفي الشوط الثاني تقدم جيمس ميلنر لليفربول في الدقيقة 51 من ركلة جزاء، قبل أن ينجح النجم سيرخيو أجويرو في معادلة النتيجة للسكاي بلوز في الدقيقة 69 من عمر اللقاء من صناعة زميله كيفن دي بروين.

وفيما يلي نعرض لكم أبرز الدروس المستفادة من هذا اللقاء :

 

السيتي كان يستحق ركلة جزاء

نتيجة بحث الصور عن ‪james milner raheem sterling‬‏

لم يتردد الحكم مايكل اوليفر في منح ليفربول ركلة جزاء بعد تداخل من جايل كليشي على روبرتو فيرمينو في بداية الشوط الثاني. ولكن كان يجب أن يمنح السيتي ركلة جزاء في الشوط الأول، عندما تداخل جيمس ميلنر مع رحيم سترلينج ، وقام أوليفر باحتساب 12 ركلة جزاء حتى الأن هذا الموسم، أكثر من أي حكم أخر في الدوري الممتاز، ولكن ربما كان ينبغي أن يصبحوا 13.

 
أوتاميندي يفشل مجددا

نتيجة بحث الصور عن ‪otamendi‬‏

أعيد نيكولاس أوتامندي إلى تشكيلة السيتي الاساسية بعد أن غاب الاسبوع الماضي عن خسارة دوري ابطال اوروبا في موناكو، لكن الأرجنتيني فشل في تبرير ضمه، ولم ينجح في تقديم أي شعور بالأمن لدفاع فريقه، لذلك لا عجب من التقارير التي تتحدث الأن عن أن المدرب بيب جوارديولا يتطلع لدعم دفاع فريقه بصفقات جديدة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

 
ميلنر يصفع جماهير السيتي

نتيجة بحث الصور عن ‪james milner‬‏

بعد أن فاز جيمس ميلنر بلقبين دوري ممتاز، واحد كأس الاتحاد الانجليزي و واحد كأس رابطة الاندية الانجليزية على مدى خمس سنوات عندما كان في السيتي، يالاضافة الى أنه معروف بأنه واحد من أكثر اللاعبين الذين يعملون بجد، كان من المتوقع أن يكون ميلنر في مأمن من الاعتداء من جماهير ناديه السابق، وخصوصا أنه غادر لليفربول لأن عقده مع السيتي كان قد انتهى ولم يكن يشارك بشكل أساسي مع الفريق، ولكن في هذا اللقاء مشجعو السيتي اختاروا الهجوم على ميلنر بصيحات الاستهجان كلما لمس الكرة، ويبدو أن الأمر جاء بنتيجة عكسية على السيتي حيث سجل ميلنر من ركلة جزاء ليخرس جماهير أصحاب الأرض.

 

أجويرو ينهي نحسه

نتيجة بحث الصور عن ‪sergio agüero‬‏

قبل هذه المباراة، كان سيرجيو اجويرو مهاجم السيتي لم يسجل ضد أي من أفضل سبع أندية في الدوري الممتاز هذا الموسم، وكان أعلى فريق ترتيبا سجل ضده في المركز الثامن وهو وست بروميتش البيون، لكن اجويرو كسر هذا النحس أمام ليفربول بتسجيله هدف في مرمى الريدز، وهو الهدف السابع له في جميع المباريات منذ استعادته مكانه في تشكيلة السيتي الأساسية بعد الغياب القسري للبرازيلي الشاب جابرييل جيسوس بسبب الإصابة.

 
اليونايتد المستفيد الحقيقي

نتيجة بحث الصور عن ‪manchester united‬‏

بهذا التعادل وفشل الفريقين في حصد الثلاث نقاط يمكن القول بأن المستفيد الوحيد هو مانشيستر يونايتد والذي يمكنه الأن ازاحة ليفربول من المركز الرابع اذا فاز في مباراتيه المؤجلتين، مع العلم أن واحدة من هاتين المباراتين ضد الجار مانشيستر سيتي.

 

شارك بتعليقك :