الشباب وموسم من التخبط يستمر

الشارقة والشباب دوري 2016

يواصل فريق الشباب مرحلة من التخبط مستمرة، علي الرغم من أنه بدأ الموسم بشكل قوي بفوز علي الشارقة والوحدة، ولكنه تراجع وقدم نتائج جعلته حاليا في المركز السادس في ترتيب الدوري، برصيد 20 نقطة.

وخاض الشباب هذا الموسم في الدوري، 14 مباراة فاز منها في 5 مباريات فقط، بينما خسر 4 مباريات وتعادل في خمسة مباريات.

وتلقي مرمي الشباب في الدوري 19 هدف، بينما سجل لاعبيه 16 هدف فقط.

وعلي الرغم من أن الفريق يمتلك العديد من المهاجمين المميزين، كما يمتلك لاعبين مواطنين مميزين كذلك، إلا أن الروح القتالة في الملعب منخفضة في كثير من الأحيان، ويستمر ظهور الإنهاك علي اللاعبين، مما ينعكس لإستمرار التراجع في نتائج الفريق.

في الوقت ذاته يؤدي العديد من اللاعبين المواطنين والأجانب أداء جيد، ولكن دون وجود فارق إيجابي علي نتائج الفريق، والتي تستمر في الهبوط.

ولم يحقق فريق الشباب أي فوز في أخر ثلاث مباريات له، حيث خسر في المباراة الأخيرة أمام الشارقة بهدفين لهدف، وهي النتيجة الإيجابية الأولي للشارقة أمام الشباب منذ أربعة سنوات، بينما تعادل قبلها أمام الوصل بهدف لكل منهما، وخسر أمام الظفرة بهدفين لهدف.

ومن أهم إحتياجات الفريق لللخروج من دوامة نزيف النقاط، هو الإهتمام بدكة البدلاء، حيث يملك الفريق دكة بدلاء لا تحدث الفارق، ولا يوجد البديل المناسب.

كذلك علي مدرب الفريق البرازيلي كايو جونيور، أن يزيد أحساس اللاعبين بالمنافسة، فهو يتحمل جزء كبير من وضع الفريق، حيث لم يتعاقد مع لاعبين لدكة البدلاء، كما أنه يعطي الإحساس كما لو كان لعب الفريق من أجل التعادل والبقاء في مركز جيد فقط.

بينما من أهم ما يميز الشباب، هو الإهتمام الجيد باللاعبين الشباب والذين يقدمون مستوي جيد أمثال، سعد خميس سعد، ومحمد جمعه.

وعلي إدارة الفريق أن تفكر بشكل جاد في تعزيز صفوفه خلال سوق الإنتقالات الشتوي الحالي، ومعالجة أخطاء الدور الأول لعدم تكرارها.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *