الإمارات يفشل في المحافظة علي الإنطلاقة القوية

بدأ الإمارات موسمه في الدوري بشكل جيد، ونجح في الوصول للمركز الخامس في الجولة الثامنة، وهو أفضل ترتيب وصل له الفريق في منافسات الدوري، ولكنه خسر بعدها في 6 مبارات متتالية ليتحول للمركز الحادي عشر في نهاية الجولة 13 والأخيرة من الدور الأول.

وخسر فريق الإمارات في الجولات الأخيرة أمام كل من، الأهلي بهدفين لهدف في المباراة المؤحلة من الجولة الثانية، وقبلها أمام العين بهدف دون رد في مباراة الجولة 13، والجزيرة رباعية نظيفة في الجولة 12، والشباب في الجولة 11 بثنائية دون رد، ودبا الفجيرة ثلاثية دون رد في الجولة 10، والوحدة ينتيجة 3 – 2 في الجولة 9.

وكانت أخر مباراة حقق فيها الفريق الفوز، امام الشارقة في الجولة الثامنة بثلاثية نظيفة.

وحصد الإمارات 13 نقطة فقط من 13 مباراة، حيث حقق الفريق الفوز في 4 مباريات، بينما تعادل في مباراة واحدة وخسر 8 مباريات.

وسجل الفريق 17 هدف خلال الدور الأول، بينما تلقت شباكه 26 هدف، وهو عكس القوة التي ظهر بها الفريق في بداية الموسم.

وتشير أرقام الفريق في الدور الأول هذا الموسم، إلي تراجع نتائج الفريق عن تلك التي حققها الموسم الماضي، حيث أنهي الفريق الدور الأول من الموسم الماضي في المركز العاشر، برصيد 15 نقطة أي بفارق مركز ونقطتين عن هذا الموسم، وأنهى الفريق الموسم الماضي برصيد 30 نقطة.

من ناحية أخري يتألق لاعب وسط الفريق محمد مال الله، وسجل هذا الموسم أربعة أهداف، بينما سجل المهاجم الكولمبي ويلمار 3 أهداف فقط.

وكان مال الله قد قال بداية الموسم: “الموسم الجديد سيكون أفضل مواسمي في دوري الخليج العربي، وكل أسباب النجاح موجودة، ويوجد استقرار على مستوى الجهاز الفني الذي يعلم جيداً تفاصيل الفريق ومنافسيه في دوري المحترفين”.

وبالأمس تقدم خليفة باروت مدير الفريق الأول لكرة القدم بالنادي ، وكذلك إداري الفريق محمد الطويل، بإستقالتهما إلى مجلس إدارة النادي، وذلك بسبب الإنتقادات التي يتلقونها بأنهم غير حازمين مع اللاعبين.

ويحتاج فريق الإمارات وإدارته الفنية، لتدارك الاخطاء التي دفعته نحو سيناريو نزيف النقاط المستمر، والعمل علي رفع مستوي إنضباط اللاعبين، ليتمكن الفريق من الخروج من دوامة الخسائر والعودة مرة أخري للمنافسة.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *