نجاح باهر و أرقام قياسية جديدة يحققها مترو دبي

ض

مترو دبي، هذا المشروع العملاق الذي تجاوز مفهوم كونه مجرد شبكة قطارات خفيفة، وأعتبر منذ إطلاقه إشارة انطلاق لحقبة جديدة في مجال خدمات النقل التي تؤمن الراحة للمقيمين في الإمارة والسهولة في التنقل اليومي للعمل أو السياحة، وتشكل بنيته التحتية علمًا حضاريًا وتحفة هندسية،  قد رأت فيه القيادة الحكيمة في دبي أكثر من مجرد مشروع يضاف الى الإنجازات الرائعة و مشاريع البنية التحتية الجبارة و اعتبرته أحد المفاتيح الذهبية لدخول الألفية الجديدة برؤية عصرية.

ض

و كان المترو قد نجح في تقديم تجربة  فريدة للتنقل نحو مختلف مناطق دبي ومعالمها، و هو الحاصل على لقب أطول قطار بالعالم تتم قيادته آلياً بدون سائق، و اليوم حقق رقمًا قياسيًا جديدًا، في عدد الركاب الذين استخدموه منذ بداية العام وحتى الآن، مقارنةً بما حققه في نفس التوقيت من العام الماضي، و ذلك بحسب ما صرحت به هيئة الطرق والمواصلات في دبي، حيث استقطب المترو 49 مليونًا  و913 ألفًا و698 راكبًا، خلال العام الجاري،  وأشار عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات أنه:

بالنسبة للخط الأحمر:

– بلغ عدد الركاب خلال الربع الأول من العام الحالي، 31 مليونًا و835 ألفًا و78 راكبًا.

– محطة الرقة بالخط الأحمر تصدرت معدلات الركاب بمليونين و65 ألفًا  و201 راكب، تليها محطة الاتحاد في المرتبة الثانية بمعدل مليون و972 ألفًا و811 راكبًا، و في المركز الثالث محطة برج خليفة دبي مول  بمعدل مليون و972 ألفًا و261 راكبًا.

بالنسبة للخط الأخضر:

– بلغ عدد الركاب 18 مليونًا و 78 ألفًا و620 راكبًا.

-تصدرت محطة الفهيدي المركز الأول بعدد ركاب وصل إلى مليونين و50 ألفًا و237 راكبًا، تليها محطة بني ياس بمليون و649 ألفًا و229 راكبًا، وكان المركز الثالث من نصيب محطة الاستاد بمعدل مليون و469 ألفًا و831 راكبًا.

و في ما يخص مرتادي ترام دبي، أشار ابراهيم يونس أن عدد الركاب بلغ خلال الربع الأول من العام الجاري 338 ألفًا و601 راكب، حيث احتلت محطة مرسى دبي المرتبة الأولى بعدد ركاب وصل إلى 425 ألفًا و71 راكبًا، تليها محطة أبراج شاطئ جميرا 1 بـ163 ألفًا و56 راكبًا، فيما احتلت محطة أبراج شاطئ جميرا 2 المركز الثالث بعدد ركاب بلغ 152 ألفًا و987 راكبًا.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *