نادي خور دبي يحول الطعام إلى سماد عضوي للمسطحات الخضراء

Q

تماشيًا مع التزامه بتعزيز إجراءات السلامة البيئية، بدأ نادي خور دبي للجولف واليخوت  في التحويل الفعلي لمخلفات المطعم من الأغذية إلى سماد، والتي تشتمل اللحوم والعظام والفواكه وقشور الخضروات وبقايا الطعام،  والأغذية الفاسدة وغيرها.

وسيعمل الفريق على الاستفادة بذكاء من جميع المواد الغذائية المهملة وغير المستخدمة،  لاستخدامها في تغذية الحدائق الجميلة والمساحات الخضراء والنباتات والأشجار، مع السعي إلى توسيع نطاق هذه المبادرة الرائعة لتشمل جميع المطاعم في المنطقة.

ويقوم النادي بإعادة تدوير بقايا الأطعمة وغيرها من القمامة عبر جهاز خاص يقوم بتحويلها إلى أسمدة، و يهدف هذا المشروع الرائد إلى تخفيض كمية النفايات المرسلة إلى مقالب القمامة، وذلك عقب إعلان بلدية دبي عن خطط لزيادة الرسوم على الشركات مقابل إلقاء النفايات التي لم يتم فرزها.

ض

في هذا الإطار أشار فلافيو ماسيمو فيفياني رئيس القسم الهندسي في شركة Provectus الاستشارية، أن المفهوم الرئيسي هو إعادة تدوير المواد الغذائية ومنع بقائها في حاويات القمامة لعدة أيام، و أن هذه المبادرة ستساعدنا على التنفس بسهولة أكثر، و لفت أن على الجميع تبني هذه السياسة في التخلص من النفايات العضوية.

ض

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك