مركز الراشد للفضاء يعلن عن إكمال التصميم النهائي لـ “خليفة سات”

q

أعلن “مركز محمد بن راشد للفضاء”، أنه نجح في تصميم الخطوة الأخيرة التي تسبق تصنيع القمر الفعلي لـ “خليفة سات”، والمتمثلة في إتمام تصميم الهيكل الهندسي التجريبي والبرامج والأنظمة التي يحتويها القمر و الانتهاء من مراجعتها.

نذكر أن “خليفة سات”سيطلق الى الفضاء في العام 2018 على متن الصاروخ (اتش 2 اى) التابع لشركة “ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة” بعد أن تستكمل مجموعة من المهندسين الإماراتيين، في مرحلةٍ قادمة تطوير برامج المحطة الأرضية التي سيتم التواصل عبرها مع القمر وتشغيله عقب إطلاقه.

وقد بذل فريق عمل “خليفة سات” المؤلف من أكثر من 68 مهندس إماراتي مجهودًا كبيرًا في تنفيذ جميع المراحل طوال أكثر من عام، على التصاميم الخاصة بالوحدات والنظم الفرعية المختلفة للقمر ونموذج الوحدة الميكانيكية الاختبارية وإجتياز النظم والتصاميم لشتى الإختبارات.

نذكر أن مشروع “خليفة سات” يحتوي على 7 ابتكارات فضائية موزعة على كاميرا التصوير لتحسين درجة وضوح الصور و زيادة سرعة تنزيلها والتواصل مع القمر نفسه من أي مكان في العالم، إلى جانب تطوير تقنيات تحريك القمر في الفضاء لتوفير صور ثلاثية الأبعاد بكمية أكبر و تطوير تقنية التحكم الأوتوماتيكي بالقمر و تقنية تحديد مواقع التصوير مما يجعله من أفضل الأقمار الصناعية العالمية في مجال توفير الصور العالية الجودة، الى جانب إدخال  تحسينات على سرعة الاستجابة ودقة تحديد مكانية عالية.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *