محمد بن راشد يؤكد على أهمية المعارض الطبية في دعم السياحة العلاجية

000

أكد سمو الشيخ “محمد بن راشد اَل مكتوم” رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، نائب رئيس الدولة على أهمية تنظيم المعارض الطبية والعلمية في الدولة و دورها في تشجيع السياحة العلاجية، والتي تمكن من تدريب الخريجين في المجال الطبي والعلمي و التعرف على أحدث التقنيات والوسائل الطبية والعلاجية، ويأتي ذلك بهدف خلق مجتمع صحي و محافظ على البيئة السليمة ليبقى من أسعد المجتمعات في العالم و أصحها.

وزار سموه أمس “معرض الصحة العربي لسنة 2016” في دورته الحادية والأربعين والذي يقام على مدى 4 أيام في مركز دبي التجاري العالمي، حيث أكد على أهمية استفادة الجهات الحكومية والمراكز المتخصصة في المجال الطبي و المشتفيات العامة منها والخاصة في التعرف على أحدث التقنيات المبتكرة في المجال الطبي وتبادل الخبرات والمهارات.

و قام بجولة في المعرض الذي شاركت فيه حوالي 4000 جهة حكومية وشركة وطنية، بالإضافة للعديد من المستشفيات والشركات المتخصصة من مختلف دول العالم، وتعرف سموه على البرامج الحديثة والأجهزة الطبية المتطورة و الخدمات الصحية الذكية التي توفر حلولًا علاجية شافيه  للمرضى بطرق ومعدات حديثة ومبتكرة.

و توجه سمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم لجناح  هيئة الصحة بدبي وتعرف على أهم المشاريع والخدمات الصحية الذكية التي توفرها لمرضاها في المستشفيات والعيادات التابعة للهيئة في أنحاء الإمارة، ثم توجه لجناح هيئة الصحة في أبوظبي، و اطلع على الخدمات الصحية المبتكرة التي تقدمها المستشفيات والعيادات والمراكز الطبية التابعة للهيئة والأجهزة الطبية الحديثة والكوادر البشرية المتخصصة العاملة في الهيئة. وزار سموه جناح مستشفى جون هوبكينز الأميركي، ورأى الأجهزة والمعدات الطبية التي يستخدمها المستشفى في علاج مرضاه، وشاهد تجارب عملية على بعض هذه الأجهزة المتطورة، كما زار العديد من الأجنحة التابعة لوزارة الصحة.

ويعتبر “معرض الصحة العربي” الأول على مستوى الشرق الأوسط و إفريقيا من حيث المساحة والمشاركين فيه، والثاني عالميًا من حيث المساحة والمشاركة الدولية التي تعد في تزايد عامًا تلو الاَخر، حيث بلغت نسبة الزيادة في هذه الدورة حوالي 10 بالمائة وأصبح من أكبر وأهم المعارض الصحية المستقطبة للمبتكرين في مجال العلوم الطبية وأجهزتها وطرق العلاج.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *