مؤسسة القلب الكبير تطلق مشروع تعليمي لأطفال غزة

201507250404740

تم تأسيس المؤسسة المختصة بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم من قبل زوجة حاكم إمارة الشارقة والتي تهتم خاصةً بالأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة، وقد أعلنت مؤسسة القلب الكبير عن إطلاق بمشروع تعليمي لمدة سنة في محافظات رفح وخان يونس في قطاع غزة بفلسطين.
ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع التعليمية التي ستحسن المستوى التعليمي لدى الأطفال ورفع معنوياتهم وتحسين الحالة النفسية لهم، نظرًا أن مناطق فلسطين تشهد أزمات دائمة خاصةً منها رفح وخان يونس، وسيكون هذا المشروع داعمًا للطفلمع ضرورة توفير تعليم يضمن لهم حياة كريمة.
وسيضم المشروع 4 مراكز للتعليم المسائي في رفح و 3 مراكز تعليمية في خان يونس، وقد نفذ بالتعاون مع المنظمة الدولية “ميرسي كور” التي تتخصص بالأساس في كل ما يتعلق بالتنمية الدولية والإغاثة.

970
وتعمل مؤسسة القلب الكبير بالتنسيق مع ميرسي كور وشركائها المحليين في القطاع على تجهيز الصفوف المدرسية وتوفير مستلزمات الدراسة من كتب وأقلام وحقائب وكل ما يحتاج إليه التلاميذ، وسيتم اختيار الكوادر الإدارية والتعليمية للبدء في التدريس عند الانتهاء من تجهيز المشروع.
وأكدت “مريم الحمادي” مديرة “حملة سلام يا صغار” أنه بتوجيهات من زوجة حاكم الشارقة “جواهر بنت محمد القاسمي” سيسعون لدعم ومساعدة الأطفال المحتاجين حول العالم وتوفير كل ما يلزم لتنمية مستقبلهم بالإضافة إلى المساعدات التي يتلقونها خاصةً خلال الأزمات والكوارث.
كما قالت أن المشروع التعليمي في قطاع غزة يهدف بالأساس لتنمية ودعم الطفل وذلك من خلال فكرة جواهر بنت محمد القاسمي والتي اعتبرت الإستثمار في مستقبل الأطفال هو الخيار الأمثل لهم ولبلدهم وأن السبيل الوحيد الذي سيبعث الأمل والتفاءل فيهم هو التعليم، خاصةً الأطفال الذين تعاني دولهم من حروب وأزمات متتالية أو كوارث طبيعية.
وسيستفيد من خلال مشروع التعليمي حوالي 568 طفل و 253 أم فلسطينية من خلال الصفوف المشتركة بين الأمهات وأطفالهم، حيث بلغت كلفة المشروع أكثر من 800 ألف دولار أمريكي.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *