طالبات في كلية التقنية يطلقن حملة “دفء” لصالح اللاجئين السوريين

q

قامت طالبات في كليات التقنية العليا بأبوظبي، منخرطات في نادي “بادر” للعمل التطوعي، بإطلاق حملة “دفء” في مقري الكلية بأبوظبي ومدينة خليفة، وتهدف الحملة لجمع أكبر قدر ممكن من الأغطية والملابس الشتوية، موجهة لصالح اللاجئين السوريين في خضم الأجواء الشتوية الحالية. 

الحملة تمت بعد التواصل مع الهلال الأحمر الإماراتي، الذي أعرب عن دعمه و تعاونه، حيث أوكلت له مسؤولية توزيع الملابس والأغطية التي تم جمعها، و التي تعادل 9 صناديق ممتلئة من طالبات التقنية لأطفال سوريا.

وقد أعربت الطالبات اللاتي قمن بفرز  وترتيب وتعبئة الملابس، التي تم جمعها، والتي تتناسب مع مختلف الأعمار، في صناديق ليتم في مرحلة ثانية نقلها مباشرةً وتوصيلها للمنتفعين، بمدى سعادتهن مع كل مبادرة يقمن بها، سواءً كانت لصالح فئات داخل الدولة أو خارجها، وكيف أن العمل التطوعي ينعكس إيجابياً على شخصياتهن وحتى أدائهن الأكاديمي.

من جانبها أوضحت منسقة شؤون الطلبة، مشرفة نادي “بادر”، موزة الرميثي، أن النادي يضم في عضويته هذا العام 16 طالبة، وأن نشاطه انطلق من أبريل 2012، و يقوم كل عام بتقديم العديد من الأعمال التطوعية والخدمة الاجتماعية لدعم مختلف الفئات بالمجتمع، ومن ناحية أخرى أكد نائب مدير كليات التقنية العليا للاستراتيجية والاتصال، مدير كلية أبوظبي التقنية للطالبات، الدكتور عادل العامري، أن العمل التطوعي من الجوانب الأساسية والهامة التي توليها الكليات أهمية خاصة ضمن استراتيجية عملها، لما لها من انعكاسات إيجابية على الطلاب و المجتمع.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *