تجهيز “مقطورة” خاصة لرجال الإطفاء في دبي

0201604270527556

قامت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي بتحليل الحرائق الأخيرة في المباني العالية والتقصي عن أسبابها والعوامل الذاتية والخارجية المؤثرة فيها وذلك خلال ملتقى الإمارات السنوي السادس لتكنولوجيا السلامة من الحريق الذي عقدته تحت شعار “الابتكار في التعافي من حوادث المباني الشاهقة”، برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان.
وقد تبين من خلال ذلك التحليل أن أكثر حوادث الحريق التي حصلت في دبي سببها “كهربائي” لذلك تم تجهيز “مقطورة” خاصة لرجال الإطفاء الموجودين بموقع الحادث، والتي تعتبر الأولى من نوعها في العالم، وهي خاصة بالحرائق الطارئة والطويلة، ومجهزة بمضخات أوكسجين وتكييف وتبريد وأسرة وذلك بحسب ما صرح به مدير عام الدفاع المدني بدبي، اللواء خبير راشد ثاني المطروشي.
المطروشي أكد أيضًا من خلال تصريحاته في الملتقى مستوى التطور اللافت الذي شهدته العمليات الرئيسية والعمليات المساندة في الدفاع المدني وتكاملها.
مضيفا أنه سيتم تزويد الأبنية مستقبلاً، بالأوكسجين في كل طابق حتى لا يضطر رجل الإطفاء للنزول للطابق الأرضي ليحصل على الأوكسجين خلال الحريق.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *