الصحفية المجرية المطرودة تقاضي اللاجيء السوري والفيس بوك

201510210406243

بعد أن طردت المصورة التلفزيونية المجرية من عملها وذلك بسبب الصور التي نشرت على موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك والتي نقلت ركلها لللاجئ السوري أسامة عبد المحسن، عادت لتظهر في الصورة ولكن هذه المرة ليست كصحفية وانما مطالبة برد اعتبارها بسبب ما وصفته بالضرر الذي ألحقه بها اللاجئ وتلك التعليقات المُهينة والتهديدات التي طالتها والتي نشرت على الفيس بوك.
بترًا لازلو اتهمت عبد المحسن بالكذب وتغيير شهادته وقالت في تصريح لها أن عبد المحسن اتهم في البداية الشرطة بعرقلته وركله ولكنه سرعان ما سحب اتهامه وغيره.
وأضافت الصحفية المطرودة في تصريحها أنها سترفع قضية ضد أسامة عبد المحسن و موقع الفيس بوك لرفضه سحب العبارات العنصرية والمهينة والشتائم التي انهالت عليها.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *