الإمارات أول دولة تحضى بفرع جامعة الأزهر الشريف

Azhar-UAE-6

وقع مؤخرًا توقيع اتفاقية لافتتاح أول فرع في العالم لجامعة الأزهر في دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك من بعد توقيع الإمام الأكبر الدكتور “أحمد محمد الطيب”،شيخ الأزهر، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف. ويأتي ذلك بالأساس في إطار التعاون وتطويدًا للعلاقات بين دولة مصر ودولة الإمارات.
وعبر الدكتور أحمد الطيب عن إعجابه بالمنهج المتبع من قبل رئيس الدولة صاحب السمو “خليفة بن زايد اَل نهيان” وذلك من خلال القيادة الرشيدة والسير على درب المؤسس الشيخ “زايد بن سلطان اَل نهيان” طيب الله ثراه.
وقد ظهر التعاون المستمر بين البلدين من خلال التعاون بين الأزهر وهيئة الشؤون الإسلامية في العديد من المبادرات منها افتتاح أول فرع لجامعة الأزهر خارج دولة الأزهر.
كما أكد أهمية الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة للأزهر بهدف نشر التعاليم والقيم الإسلامية ودور الهيئة العامة للشؤون الإسلامية في تطوير الخطاب الديني في الدولة.
وقال الدكتور محمد مطر الكعبي أن الأزهر يتبع الفكر الوسطي لتخريج الخطباء المنابر والدعاة وذلك من خلال متابعة المستجدات الحياة العصرية شرط الحفاظ على القيم والمبادئ الإسلامية، لأن التطور العلمي بحاجإة لبراز قيم الدين الإسلامي الحنيف، كما أكد أن الجامعة التي سيتم افتتاحها في الإمارات ستكون ضمن المؤسسات التعليمية الرفيعة وذات الأهمية الكبيرة.
ويهدف افتتاح الكلية بالأساس إلى التعاون بين كافة المؤسسات الدينية ونشر الثقافة الإسلامية وضرورة تتبع الوسطية والتعايش السلمي مع مختلف الأديان عن طريق الخطابات التي ستحث بالأساس على اتباع هذه المبادئ، بالإظافة إلى تبادل الخبرات في مجال الإفتاء والخطابة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *