إطلاق بطاقة “حماة الوطن” من قِبل القوات المسلحة بالإمارات

0

بهدف الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للعاملين في وزارة الدفاع، عسكريين كانوا أو مدنيين أو حتى متقاعدين، أطلقت القوات المسلحة أمس بطاقة “حماة الوطن” والتي تُعتبر إحدى المبادرات الخدمية والإجتماعية الموجهة لمنتسبيها.

و أقيم مؤخرًا في نادي ضباط القوات المسلحة في إمارة أبوظبي حفل للتوقيع على مذكرات تفاهم بين القوات المسلحة وعدة شركات ومؤسسات متميزة في الدولة.

و قام بتوقيع مذكرات التفاهم من القوات المسلحة سعادة اللواء الركن طيار “إسحاق صالح محمد البلوشي” رئيس هيئة الإمداد في القوات المسلحة وعدد من ممثلي الشركات التي تم الاتفاق معها.

وأكد اللواء الركن على دور القيادة الرشيدة وحرصها الدائم  على الاهتمام بأبناء الإمارات وعطائهم الإنساني ودورهم  في الحفاظ على أمن الوطن وسلامته ومكتسباته وسيادته.

وأفاد رئيس هيئة الإمداد إن القوات المسلحة تسعى من خلال إطلاقها لبطاقة “حماة الوطن” لتحقيق الدعم وتعزيز التعاون بين المؤسسات العسكرية والتجارية وتوفير أفضل المميزات والخدمات  لمنتسبيها لتلبية احتياجاتهم الاستهلاكية المتنوعة من خلال إقامة شراكات مع المؤسسات التجارية المتنوعة.

00

وتمنح البطاقة امتيازات وخصومات حصرية لمنتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة العسكريين منهم والمدنيين والمتقاعدين، ولا تحمل أي صفة مصرفية أو ائتمانية، ويتم استعمالها فقط لدى الجهات والشركات والمؤسسات المعتمدة من قبل القوات المسلحة، وتُمنح ” بطاقة حماة الوطن ” لجميع منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة ممن عملوا مدة لا تقل عن ستة أشهر.

و سترسل رسالة نصية على هواتف المتمتعين بالبطاقة للتعرف على العروض الترويجية الجديدة والخدمات المضافة حديثًا. ومن ضمن الخدمات التي سيتمتع بها الحاملين للبطاقة نذكر شركات الاتصالات، شركات الطيران، وكالات السيارات، شركات التأمين وتأجير السيارات، الفنادق، الجامعات والمدارس والأندية الرياضية وخدمات الأفراح، بالإضافة لمؤسسات خدماتية الأخرى.

و عبَّر العديد من المسؤولين وممثلين عن الجهات الموقعة عن شغفهم بتوقيع مذكرات التفاهم وأكدوا مدى التزام وحرص القطاع الخاص على تقديم خدماته لكل فئات المواطنين خاصّة منهم منتسبي القوات المسلحة الذين يستحقون كل الشكر والإمتنان على الجهود الجبارة و الدفاع والتضحية في سبيل الوطن.

IMG_2095-1

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *