هل تجلب الملابس والأشياء الفاخرة السعادة في الإمارات؟

جذب أول منتدى من نوعه لتحديد أفضل السبل لجعل الناس سعداء، نظمته الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب منذ إحداث منصب وزير للسعادة في دولة الإمارات في وقت سابق من هذا العام، مسؤولين حكوميين وممثلين عن منظمات مختلفة، و ذلك بعدما رأت الحكومة بأن الناس يصبحون أكثر إنتاجية كلما شعروا أكثر بالسعادة، حيث يعتقد الكثيرون بأن السيارات السريعة والملابس الفاخرة وغيرها من وسائل الرفاهية تحقق لهم السعادة، فيما قالت الدكتورة “منى البحر” المديرة التنفيذية لمركز الجليلة لثقافة الطفل، خلال منتدى الطاقة الإيجابية ” السعادة الداخلية لا يمكن العثور عليها من خلال الرغبة باستمرار بتعزيز الأنا الخاصة، من خلال الحقائب اليدوية والسيارات باهظة الثمن”.

3500

و أوضحت الدكتورة “منى البحر” بأنه يقتضي علينا التوقف عن جعل الناس يعتقدون بأننا من الأثرياء من خلال ارتداء الملابس الفاخرة أو شراء السيارات الباهظة، و أننا أكثر سعادة منهم، بل علينا الوصول إلى السلام الداخلي مع أنفسنا، حيث قالت ” إن النزاع الداخلي يحدث في كل وقت، ونحن نحاول أن نجعل أنفسنا نشعر بشكل إيجابي، ولكننا فشلنا في ذلك ناتج عن انشغالنا في ارتداء الملابس وشراء السيارات الفاخرة”.

[irp posts=”42529″ name=”الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربيًا في مقياس السعادة لسنة 2016″]

[irp posts=”36580″ name=”6 عوامل تجلب السعادة لسكان الإمارات”]

[irp posts=”34663″ name=”وزيرة السعادة الإماراتية تؤدي اليمين الدستورية وقلادتها تلفت الأنظار”]

شارك بتعليقك :