تعرف على أولويات الإنفاق لدى سكان الإمارات

كشف استطلاع للرأي أجرته شركة “فيزا”، حول سلوك إنفاق المستهلكين وأولوياتهم  و نظرتهم حيال المستقبل، شمل مجموعة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 و الذين يمتلكون بطاقة ائتمانية واحدة على الأقل أن المهنيين العاملين في الإمارات يضعون تعليم أطفالهم على قائمة أولوياتهم، بنسبة 65%، وقضاء وقت مع العائلة 57%، والحفاظ على وضع صحي جيد 52%.

كما أشار الاستبيان أن المهنيين الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 يحتاجون  لزيادة دخلهم الشخصي، والادخار للمستقبل، فيما أبدى نصف المهنيين العاملين في الإمارات تفاؤلهم حول مستقبل فرص العمل والوضع المالي والشخصي، و بتحسن الوضع الاقتصادي في البلاد خلال الـ12 شهرًا القادمة.

من جانبه لفت مدير عام “فيزا” لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إيهاب أيوب، أن  الدراسة جاءت لتلقي الضوء على الترابط القوي بين النظرة الشاملة على الاقتصاد العالمي، وتوقعات الإنفاق على المنتجات ذات الاهتمام الشخصي كالعطلات والسهرات في الخارج، وتطور الثقة بالاقتصاد الإماراتي لتواكب الثقة المتنامية حول مستقبل فرص التوظيف والدخل الشخصي.

و تبين أن إنفاق العاملين في دولة الإمارات يتجه غالبًا نحو وسائل الترفيه والتنزه خارجًا، وارتياد المطاعم، مع متوسط ​​إنفاق كلي يصل إلى 11 ألف شهريًا، و ان هذه الفئة تستخدم بطاقات الائتمان عادةً عند شراء سلع غالية الثمن، مثل الملابس والمجوهرات، أو قضاء العطلة في مناطق فاخرة، حيث يدخر نحو 80% من العاملين 6 آلاف درهم شهريًا للإنفاق على المنتجات ذات الاهتمام الشخصي، فيما ينفق ​​90% منهم على الأمور اليومية مثل البقالة، والأدوات المنزلية (92%)، والوجبات السريعة (89%) مرة واحدة أسبوعيًا.

و حسب معايير إنفاق المهنيين العاملين في الإمارات فإن  الحاجة تشكل 25% ،من النوعية 23%، والتفرد 20%، تليها الخبرة 14%، والعلامة التجارية 18% بالنسبة للسلع الكمالية.

ويعد المهنيون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا، والذين يتجاوز دخلهم 35 ألف درهم شهريًا، أكثر ميلاً نحو السلع الفاخرة، فيما يفضل من يهتمون بالجودة، المنتجات التي تدوم لفترة طويلة.

ويلجأ العاملون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 29 إلى شراء المنتجات عبر الهواتف النقالة، لأن الدفع الالكتروني يضمن وسائل الراحة والأمن كما يلقى قبولاً لدى التجار.

و من ناحيةٍ أخرى  كشفت دراسة أجرتها مؤخرًا “جي إف كيه” بتكليف من “أميركان إكسبريس الشرق الأوسط”، أن المقيمين في الإمارات ينفقون نحو 8% من دخلهم الشهري على تجارب عالية الرفاهية، أي ما يعادل 2300 دولار شهريًا نحو 8448 درهم، وشكّلت العطلات 34%، وارتياد المطاعم الفاخرة 32% كأكثر الفئات التي يتم الإنفاق عليها من بين المصروفات غير الضرورية، و أن 33% من سكان الإمارات يضعون الإنفاق على الترفيه عن النفس، من بين أولويات الإنفاق خلال الأشهر الـ12 القادمة.

 

 

شارك بتعليقك :