الإمارات والسعودية تحتلان أكبر نسبة من الإنتاج العالمي للمياه المحلاة

ناشد “روبيرتو دي دييغو أروزامينا” الرئيس التنفيذي لشركة “عبداللطيف جميل للطاقة والخدمات البيئية”، في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2016 التي تقام فعالياتها في “أبوظبي”، إلى ضرورة المحافظة على مصادر الطاقة للأجيال القادمة و الحد من استنزاف مصادر الوقود “الأحفوري”، متعللًا بأنه استنادًا لإحصائيات الجمعية الدولية لتحلية المياه، فإن دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية تعتبران اليوم من أكبر منتجي المياه المحلاة في العالم، منوهًا إلى أهمية الاعتماد على الطاقة المتجددة في تشغيل هذه المحطات، لتأمين احتياجاتها المتنامية من المياه بطريقة أكثر استدامة.

وأكد “أروزامينا” أنه بحلول عام 2025 و استنادًا لدراسة عالمية، ستساعد استخدام الطاقة المتجددة المملكة العربية السعودية على ترشيد استهلاك 17 %  من الكهرباء المولدة بالاعتماد على الوقود “الأحفوري”، والمستخدمة في تشغيل محطات تحلية المياه، بالإضافة لـ 16 % في دولة الإمارات.

شارك بتعليقك :


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *