وزارة الداخلية تنوي تخفيض أعداد السيارات القديمة في الإمارات

تسعى وزارة الداخلية الإماراتية لتخفيض عدد السيارات التي يفوق عمرها 15 سنة في طرقات البلاد، وذلك بسبب نسبة التلوث الكبيرة الصادرة عن السيارات القديمة.
واستنادًا للخطط الجديد التي تتبعها الوزارة، سيجبر مالكي السيارات القديمة على دفع رسوم إضافية لتسجيل سياراتهم، كما ستخضع السيارات لعمليات تفتيش مشددة أكثر من قبل.
وأفاد وزير الداخلية سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان  للمجلس الوطني الإتحادي، أن الهدف من هذه الإجراءات هو التقليل من عدد السيارات القديمة الموجودة في الدولة، بالإضافة بتسببها أكثر من السيارات الحديثة في التلوث، كما أنها معرضة للعطب وهو ما يسبب الحوادث المميتة.
وأضاف سموه أن الإمارات لها أعلى نسب من السيارات المسجلة في العالم، حيث يبلغ عدد السيارات المسجلة 2،3 مليون سيارة ويبلغ عدد السائقين 4،5 مليون سائق.
وتسعى الوزارة أيضًا إلى جعل المئات من السيارات التي تستعملها الشرطة تعمل بالغاز الطبيعي للتقليل من نسبة التلوث، وذلك بهدف وجود حلول للحفاظ على البيئة.
وأعلن سموه في وقتٍ سابق عن خطط تهدف لاستعمال سيارات بدون سائق بنسبة 25 بالمائة سنة 2030 في دبي، للحد من التلوث والإزدحام المروري.
وجاءت هذه الخطط بالأساس بعد أن أعلنت هيئة الطرق و المواصلات عن خطط لجعل نصف أسطول سيارات الأجرة في دبي سيارات هجينة سنة 2021 لتخفيض الابنعاثات الكربونية المضرة بالبيئة.

شارك بتعليقك :