8 أسئلة يجب معرفتها قبل الإرتباط بشريك الحياة

اختيار شريك الحياة

من أجل أن يشترك شخصين في حياة زوجية مستقرة وهادئة مبنية على تقبل الفروق والاختلاف بين الطرفين، ولكي يعيشا بعيدًا عن التوتر والمشاكل والمصاعب هناك مجموعات من الأسئلة من الضروري الاستفسار عنها قبل الإرتباط:
مكان النشأة : تكمن أهمية معرفة مكان النشأة في أن الاختلاف من بلد إلى آخر يعني الاختلاف من ثقافة إلى أخرى،  ومعرفة ذلك من خلال التواصل والحديث بين الطرفين  سوف يسهل طريقة التعامل مع الشريك في المستقبل.
العقيدة: من المهم خصوصًا لدى أغلبية الأشخاص معرفة عقيدة الطرف الآخر، إذ يعتنق البعض معتقدات و أسلوب حياة معين، يجب مناقشته مع شريك الحياة المستقبلي قبل الزواج.

مكان العيش:  يتوجب على كلا  الطرفين المناقشة والاتفاق على المكان الذي سيعيشان فيه، إذ قد يتطلب الأمر الإنتقال من بلد  لآخر بسب العمل.

كم طفلًا سينجبان: يجب الاتفاق أولًا على عدد الأطفال الذين يودان إنجابهما، و على الخيارات التي قد يلجآن إليها في حال تبين عقم أحدهما.

تربية الأطفال: لكل منا طريقته ونمطه في تربية الأطفال، لذلك يجب على الطرفين مناقشة الطريقة التي سيتربى بها الأطفال لتجنب الخلافات  والمشاكل.

نمط الحياة: من المهم معرفة نمط الحياة الذي يريد كلا الطرفين عيشه سويًا، خاصةً من الناحية الاقتصادية. لذا وجب الاتفاق مع شريك الحياة المستقبلي على السبل التي سيتبعانها للحصول على نمط الحياة الذي يريدانه.

الهوايات: اختلاف الهويات قد يخلق أحيانا هوة بين الطرفين  وبالتالي ستفتر العلاقة بينهما مما يؤثر سلبًا على حياتهما سويا.

العمل: من الضروري أن يتحدث الطرفان بشأن الحياة الاقتصادية  لأسرتهم المستقبلية وإيجاد حلول في حال كان المال الذي يجنيه الزوج لا يكفي العائلة لكي تعيش باستقرار، كأن تساعد الزوجة زوجها،  لذا يجب مناقشة هذا الأمر مع الشريك لإجاد صيغة تؤمن لهما حياة كريمة وتبعد شبح الخلافات عن علاقتهما.

شارك بتعليقك :


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *