6 نصائح تربوية من أجل طفل ناجح

q

لأن تربية الأطفال وإنشائهم بشكل جيد ليكونوا ناجحين،  يعد أولوية لدى كل أسرة،  لأجل ذلك نسلط الضوء في هذا المقال على ما أوردته جولي ليثكوت هيمس في كتابها “كيف تربي شخصاً بالغاً؟”، والذي وضعت  فيه أهم 6 نصائح للتأثير في سلوكيات الطفل وتوجيهه نحو مسار النجاح.

تعليم المهارات الاجتماعية:

يعتبر تعليم المهارات الاجتماعية شيء رئيسي للطفل، حيث بينت دراسة أجراها باحثون من جامعتي بنسلفانيا وديوك أن الأطفال الذين يتعاونون مع زملائهم ويشاركونهم في فهم مشاكلهم يكونون أقدر على حل مشاكلهم الخاصة، وأنهم هم الأقدر على الحصول على شهادة جامعية ووظيفة بدوام كامل في سن الـ25، مقارنةً بذوي المهارات الاجتماعية المحدودة.

توقعات الوالدين:

على كلا الوالدين الحذر في هذه النقطة  بالتحديد، حيث كشفت دراسة أجريت على 6600 طفل ولدوا عام 2001 أن التوقعات العالية من الآباء يمكن أن تعيق الأطفال عن تحقيقها فعليًا.

العلاقة الزوجية:

من المعروف أن العلاقة الناجحة بين الزوجين تؤثر إيجابيًا على نفسية الطفل، وفي المقابل فإن الأسر التي تشهد صراعات أو حالات الطلاق، تسوء حالة أطفالهم مقارنة بالذين يعيشون في جو مستقر وهادئ.

المستوى التعليمي للأم:

أثبتت دراسة أجرتها جامعة ميتشغان عام 2014، أن الأم المتعلمة تستطيع أن ترقى بأبنائها إلى نفس مستوى تعليمها  وأكثر، في حين لا تتمكن الأمهات اللواتي لم يكملن تعليمهن من تنشئة ابنائهم وفق نفس المنهاج.

تعلم مهارات الرياضة والحساب:

أفادت دراسة أجريت على 35 ألف طفل في مرحلة ما قبل المدرسة في أنجلترا وكندا والولايات المتحدة، أن الأطفال الذين يتعلمون بعض مهارات الحساب والرياضة في سن مبكرة قبل مزاولة المدرسة، تكون لهم الأفضلية لاحقًا مقارنةً بالأطفال الآخرين.

علاقة الأبوين بالطفل:

أثبتت ذلك الدراسة الأمركية التي أجريت على 243 طفل من أسر فقيرة عام 2014، جاء فيها أن الأطفال الذين ينعمون برعاية جيدة في السنوات الثلاث الأولى يكون لهم مستقبل أكاديمي أفضل، ويستطيعون بلوغ مراتب جيده من النجاح في سن الـ30.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *