نصائح لتنمية القيم الأخلاقية لدى الأطفال

1411439424.319512.inarticleLarge

كل الآباء والأمهات الأسوياء يرغبون في أن يكبر أبناؤهم متمتعين بالأخلاق القويمة ليكونوا مواطنين شرفاء نافعين لأهلهم ومجتمعهم وبالتالي لوطنهم، و لأن توجيهات الوالدين تلعب دورًا هامًا في تكوين أخلاق الطفل، نقدم لكم هذه النصائح لمساعدتكم على التنشئة الأفضل لأطفالكم.

– في البداية يتوجب على الوالدين تحديد الأولويات في تعليم أبنائهم الأخلاق الحميدة، لأن الأطفال لا يستطيعون أن يتلقوا كل القيم دفعةً واحدة، ويتطلب ذلك التدرج، والتعرف على كل جانب منها على حدة.

– تشجيع مبدأ التوجيه الذاتي، عبر شرح المشاعر المرتبطة بالقيمة الأخلاقية، وترك المساحة للطفل عبر إعطائه المسؤولية لتحديد الصواب من الخطأ، وذلك عبر طرح الوالدين لمواقف تتطلب تقييم المشاعر.

مثال : حدث طفلك  عن تعرض طفل للسخرية والتهميش من زملائه، أو أخذه لدمية ليست له، من ثم اسئله عن شعوره تجاه كل موقف.

– على الوالدين عدم تجاهل شرح العواقب المترتبة على السلوكات السيئة، وعلى الطفل أن يعرف أن اختلاق الأكاذيب يجعل كل ما يقوله بعد ذلك موضع شكوك حتى لو كان صادقًا حينها. من المفيد أيضًا تسليط الضوء على العواقب الحميدة المترتبة على التصرفات الأخلاقية اللائقة.

– يجب على الوالدين أن يكونا قدوة مثالية لأبنائهم و يسهما في خلق التوازن، عبر تقديم المثال الجيد في كل ما يتعلق بالأخلاق الحميدة، فإذا كانت تصرفات الوالدين متناقضة مع توجيهاتهم فسيشكل ذلك بالتأكيد عائق أمام الطفل في اكتساب السلوكات الإجابية وتحديد أفضل طريقة للتصرف.

 

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *