أسرار التعامل مع الطفل الواشي

q

لا شك أن الوشاية عادة مزعجة للأهل، فضلًا أنها غالبًا ما تؤدي إلى مشكلات كثيرة تفقد الطفل مع الوقت أصدقائه وحب الناس له، و أوضح أولريك ريتسر زاكس عضو المؤتمر الاتحادي للاستشارات التربوي، أن وشاية الطفل على زملائه وأقرانه تعتبر من السلوكات السيئة بالنسبة للأولياء، لكنه أكّد أنه يتعين على الآباء في البداية أن ينظروا ما إذا كانت وشاية الطفل لأمر تافه حقًا، أو أن هناك مشكلة بالفعل قد حدثت ويحتاج للمساعدة؟

وأشار ريتسر زاكس، أنه من الأفضل في بادئ الأمر أن يقوم الآباء بتشجيع الطفل على الاعتماد على نفسه لحل الأمور الصغيرة، وفي المقابل نصح بعدم  تأنيب الطفل في تلك الأثناء، وبدلًا عن ذلك يفضل سؤاله على النحو التالى: ماذا تريد مني؟ هل تريد مساعدتي؟

وحذر ريتسر زاكس من طرح أسئلة مثل من الذي بدأ؟ لأن الأطفال لا يدركون ذلك في غالبية الأحيان. أما إذا كان الطفل يقوم بالوشاية على الآخرين باستمرار و بسبب أمورٍ تافهة، فإنه يتعين على الآباء التحدث معه حول هذه المشكلة بهدوء وتوجيهه بدون تأنيب.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *