77 % من الأولياء في الإمارات ينشغلون بالهواتف بدلاً من الأطفال

ض

كشف استطلاع جديد للرأي، أجري  في 10 مارس الجاري أن اقتناء الهواتف الذكية تسبب في اقتطاع الوقت الذي يوفره أولياء الامور لرعاية اطفالهم. حيث اعترف 77% من الأولياء في الإمارات أن أطفالهم يشتكون من قضاء وقت طويل على هواتفهم الذكية بدلاً من الاهتمام بهم.

و اعترف 31% من الذين شملهم الاستطلاع، ان أطفالهم يشعرون بالضيق إزاء هذا التصرف، وقال 46% أن أطفالهم يشتكون في بعض الأحيان، في حين قال 8% إنهم كانوا مشغولين بشكل كبير على هواتفهم لدرجة أنهم لم يلاحظوا ردة فعل أطفالهم، بينما أكّد 15% فقط أن الأمر لا يشكل أي مصدر إزعاج لأطفالهم.

في هذا الإطار علق الخبراء أن هذه النتائج تأتي منسجمة مع التغيرات الديناميكية في أنماط الحياة الأسرية في عالم أصبحت فيه  التكنولوجيا المهيمن و المحرك، وبات الكثيرون فيه بحاجة إلى التواصل الدائم مع الغير أثناء التنقل، سواءً كان ذلك من خلال الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني والأخبار الفورية والمعلومات وغير ذلك.

وأشارت الدكتورة ديفيكا سينغ المختصة بعلم النفس السريري من مركز دبي هيربال الطبي أن الأطفال كانوا في السابق يشتكون من انشغال آبائهم وأمهاتهم بالتلفزيون وأجهزة الكمبيوتر، أما اليوم فقد أصبح الهاتف يشتمل على جميع هذه الأجهزة بالإضافة إلى الكاميرات وإمكانية الوصول إلى الإنترنت.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *