50 ألف درهم تعويض لأسرة الطفلة المتوفاة نتيجة خطأ طبي

2023798095

حسب أوراق القضية، أكد والدي الطفلة الرضيعة ذات الأربع أشهر، أنهما اصطحبا طفلتهما إلى مستشفى في “أبوظبي”، و تم إدخالها لإجراء الفحوص اللازمة لأنها كانت تعاني من القيء، فقام العاملون بإعطائها أدوية وجرعات لوقف الإرجاع، الأمر الذي تسبب بحدوث انتفاخات ملحوظة في سائر جسدها، فحول المستشفى الطفلة إلى مستشفى آخر لعدم وجود غرفة للعناية المركزة للأطفال.

كما أكد والد الطفلة أن المستشفى الثاني لم يجري التحاليل و الفحوص الدقيقة لمعرفة سبب تلك المضاعفات ما تسبب بموتها، و بذلك وتقدم والدي الطفلة بدعوى أمام محكمة “أبوظبي” الإبتدائية، أوضح فيها أنهما نتيجة الخطأ أصيبا بأضرار نفسية وأصيبت أسرته بحزن وأسى وآلام خلال فترة علاج ابنته، وشعوره بالحرمان عند فقدانها، حيث طالبا بإلزام المدعى عليهما أن يؤديا بالتضامن مليوناً و200 ألف درهم كتعويض وجبر الاضرار المادية والنفيبة التي لحقت بهما.

و حكمت محكمة الاستئناف على المستشفينن دفع تعويض قدره 50 ألف درهم، و استخلصت محكمة النقض من الطعن الأول المقدم من قبل والدي الطفلة، فالحكم المطعون فيه قضى بالنتيجة بأن هناك إهمال من والد الطفلة المتوفاة، كان له الأثر الأكبر في وفاة الطفلة من جهة، ومن جهة أخرى يشترك المستشفيين في المسؤولية، حيث كان من الواجب إعطاء الطفلة تغذية عن طريق الوريد والمضادات الحيوية حتى قبل أن تعرف نتيجة الاختبارات، وأن التأخير في العلاج أسهم في الموت، وأن ما تم لا يتفق مع الأصول الطبية، حيث تعين بناء على ذلك رفض الطعن الثاني و بذلك أيدت محكمة النقض في “أبوظبي” قرار محكمة الاستئناف.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *