3 آسويين يحاولون بيع طفلة بـ 10 ألاف درهم

childs_3

أحيل ثلاثة آسيويين أمام القضاء بتهمة محاولة بيع طفل خادمة إندونيسية تبلغ من العمر 39 سنة والتي أنجبته من علاقة غير شرعية مقابل الحصول على مبلغ 10 ألاف درهم.
وورد بلاغ لقسم مكافحة الإتجار بالبشر في شرطة دبي من قبل مواطنة أفادت أن زوج الخادمة التي تعمل لديها اتصل بها وعرض عليها شراء الطفل وقد استغربت من هذا السلوك وسألته عن الطفل فقال لها أنه ابن لخادمة أنجبته من خلال إقامة علاقة غير شرعية.
وأفادت التحقيقات أن شرطية انتحلت شخصية لإمرأة تريد شراء الطفل، فاتصلت بوالدته وحددا موعدًا ليتلاقيا حلف مبنى في عود المطينة، فيما انتحل ضابط شخصية سائق، وذهبت برفقته الشرطية التي حددت مسبقًا موعدًا مع أم الرضيع ومعها مبلغ 10 ألاف درهم، وأضاف السائق أن امرأة سريلانكية أتت حاملةً طفلا رضيعًا، وركبت السيارة، وبعد أن أخذت المال، ألقي القبض عليها متلبسة.
وقالت السيرلانكية والتي تبلغ 49 سنة أن هنالك رجل يقطن في نفس مكان سكنها، وقدم لها مبلغ 2000 درهم مقابل التخلي عن ابنها وتسليمه للمرأة التي ترغب بشرائه.
وقد كان للمرأة التي تسكن مع المتهمة في نفس الغرفة منذ شهر دورًا كبيرًا في القبض عليها وعلى الرجل المتهم بمحاولة بيع الطفل. واعترفت المتهمة بممارسة الفاحشة مع رجل من باكستان بعد هروبها من بيت كفيلها الإماراتي وقالت أنها ولدت الطفل عندما كانت بمفردها وحدها في مرحاض في كورنيش بارك بعد أن اتصلت بأهلها وعلموها خطوات ومعلومات عن الولادة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *