هندي يقتل شريكه في العمل بسبب 600 درهم

جنايات-دبي-تواصل-محاكمة-طبيب-متهم-بإنهاء-حياة-مريضة.

أصدرت محكمة الجنايات حكمًا بالسجن 15 سنة على رجل هندي يبلغ من العمر 31 سنة بتهمة قتل شريكه في العمل. وقد قام المتهم بخنق شريكه حتى الموت بسبب دين لايتجاوز 600 درهم.
وأيدت محكمة استئناف دبي الحكم الصادر بحق المتهم من المحكمة الجنائية والذي اتهم بالقتل عمدًا مع سبق الإصرار. وأفادت التحقيقات أن المتهم قتل شريكه من خلال ضربه على الرأس عدة مرات، ثم قام بخنقه ورمى بجثته في منطقة مهجورة على طريق العين دبي.
كما أكد شاهد عيان  وهو شرطي، أن العثور على بطاقة الهوية مع الضحية البالغ 40 سنة ساعد بشكلٍ كبير في التعرف عليه وعلى مكان عمله لأن الجثة كانت متحللة جزئيًا نتيجة العثور عيه بعد أيام من قتله. وبدأت التحقيقات مع زملائه في العمل الذين استغربوا وقالوا أنهم كانوا يبحثون عنه.
ويستعمل زملاء المجني عليه وسائل النقل العمومي ذهابًا وإيابًا من العمل، باستثناء المتهم والذي كان يقود سيارة تابعة للشركة، وعند البحث وجدوا أن السيارة لها مسار محدد وثابت يوميًا، إلا أنه يوم وقوع الجريمة اتخذت مسار مختلف ومرت من تحت بوابة سالك وهو ما أثار الشكوك أن يكون الهندي متورط في قتل زميله.
وأثناء التحقيق مع المتهم نفى أنه يعرف خبر وفاة شريكه في العمل، وقال أن الضخية طلب منه أن يوصله إلى العين ولكنه أوصله إلى دبي أوتليت مول، ثم اعترف فيما بعد بقتل صديقه عندما طلب منه التوقف لقضاء حاجته، فاقترب منه وسأله عن المبلغ الذي أقرضه له، ثم غضب واعتدى عليه بالضرب و خنقه حتى الموت، و قام بوضعه تحت الأشجار بعيدًا عن الأنظار وغادر.
وقال الضابط أن المتهم تخلص من الأشياء التي كانت بحوزة زميله وهي بعض المواد الغذائية والحلويات، وقضى ليلته تلك بالسيارة ثم توجه ليستأجر غرفة صباح اليوم التالي.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *