هل يعاقب القانون زوجان قاما بالتقاط سلفي مع حريق داون تاون؟

vv

قام زوجان بالتقاط صورة سلفي ليلة رأس السنة خلف الحريق الضخم الذي شهده فندق “داون تاون” بوسط دبى ثم قام الزوج بتنزيل الصورة على موقع إنستغرام مع هذا التعليق “سنة سعيدة على دبى الغالية، بارك الله فيك ورعاك، فدائمًا تفاجئينا بعروضك الضخمة للألعاب النارية” مما جعل مشاهدينها ينتقدونه ويصفون الصورة بأنها غير لائقة.

أحد المحامين الإماراتيين قال أن نشر مثل هذه الصورة يعتبر أمرًا مجرمًا وتندرج عقوبته ضمن قانون مكافحة تقنية المعلومات المعمول به في دولة الإمارات، وأضاف أنه سيُخضع الأمر للتقييم من قبل شرطة ونيابة دبي، مؤكدًا أنه إذا ثبت حق عام في هذه القضية، يستطيع من تضرر رفع دعوة تعويضية، ويكون الحكم فيها وفقًا لظروف القضية.

وللتذكير فإن القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 هو القانون الذي يعنى بجرائم تقنية المعلومات و واستنادًا عليه يعاقب بالسجن المؤقت والغرامة التي لا تقل عن 500 ألف درهم ولا تتجاوز مليون درهم كل من أنشأ أو أدار موقعًا إلكترونيًا، أو أشرف عليه أو نشر معلومات على شبكة معلوماتية، أو إحدى وسائل تقنية المعلومات للترويج لأي برامج أو أفكار من شأنها إثارة الفتنة أو الكراهية أو العنصرية أو الطائفية أو الإضرار بالوحدة الوطنية أو السلم الاجتماعي أو الإخلال بالنظام العام أو الآداب العامة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *