نيابة أبوظبي تحذر من فتح رسائل إلكترونية و نصية تحمل فيروسات خطيرة

q

حذرت النيابة العامة في أبوظبي، المواطنين والمقيمين، من السقوط ضحية لعمليات الاحتيال المالي عبر الإنترنت، عن طريق فتح روابط مرفقة برسائل إلكترونية أو رسائل نصية أو بريد الكتروني مجهول المصدر، يحتوى على صور أو ملفات تبدو مهمةً أو مثيرةً للفضول أو الاهتمام، محذرة من الوقوع ضحية عصابات إلكترونية عالمية تعمل على الابتزاز والاستيلاء من غير حق على أموال الغير باستخدام فيروس الكتروني يعرف بـ ” رانسوم وير” أو “برنامج الفدية”.

ووفقًا للنيابة العامة فإن الفيروس المذكور انتشر مؤخراً في العالم، و هو عبارة عن برمجيات مجرمة قانونًا تعمل على تقييد وصول مستخدم الجهاز إلى نظام الحاسوب أو الهاتف الذكي من خلال رسائل تصيّد أو برامج الكترونية تعمل على تشفير جميع المعلومات والبيانات والبرامج الموجودة على هذه الأجهزة لتشكل حاجزًا أمام  وصول المستخدمين إلى بياناتهم، ثم تتواصل مع الضحايا لابتزازهم مقابل استرجاع هذه البيانات والمعلومات.

و طالبت النيابة المواطنين الى عدم الاستجابة للمبتزين، خاصةً و أن الأشخاص الذين يوافقون على الدفع مقابل استرجاع ملفاتهم يتعرضون بعد ذلك، وبشكل متتابع لعمليات ابتزاز أخرى دون أن يتمكّنوا من استرجاع بياناتهم مرة أخرى.

و لتفادى الاصابة بهذا الفيروس نصحت النيابة مستخدمي الأجهزة الالكترونية بـ:

1. عدم الرد على أي رسالة ترد من مصدر غير موثوق، و مسحها من الجهاز على فورًا.

2. الحرص على الاحتفاظ بنسخ احتياطية للملفات والبيانات والمعلومات المهمة المخزنة على الأجهزة أو الهواتف الذكية.

3. استخدام برامج مضادة للفيروسات أصلية وغير مقلّدة وتحديثها بشكل مستمر.

ومن جهة أخرى أكدت نيابة أبوظبي أن قانون الجرائم الالكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة يعاقب بالحبس لمدة تصل إلى ثلاث سنوات والغرامة التي لا تزيد عن مليون درهم، كل من استولى لنفسه أو لغيره بغير حق على مال الغير بأي طريقة احتيالية عن طريق الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *