نشروا صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي فكانت عقوبتهم السجن

b

استنادًا إلى أوراق القضية والتي تعود إلى شهر سبتمبر قامت إمرأة اَسيوية بتقديم بلاغ للشرطة أكدت فيه أنها تعرضت لعملية سرقة صورها من طرف فني في إصلاح الهواتف، ولم يكتفي بذلك فقط بل قام بتقديم الصور لإمرأة عربية على خلاف مع المجني عليها.

وأكدت المرأة الاَسيوية أن المتهمة قامت بنشر صور خاصة بها وعائلتها و ذلك عن طريق إنشاء حسابات وهمية في كل من فيس بوك وتويتر

وإثر التحقيقات تم تحويل القضية إلى النيابة العامة والمحكمة المختصة ومن ثم حكمت المحكمة بسجنهما وتغريم كل منهما بمبلغ  1000درهم بتهمة خيانة الأمانة والتشهير بصفة غير قانونية إضافةً إلى دفع تكاليف المحامين.

 

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *