مواطنان يسبحان عكس التيار لمدة 6 ساعات بعد غرق القارب

a_46_ynkluzj_

غرق مركب كان على متنه مواطنان إماراتيان مما جعلهم يسبحون عكس التيار لمدة ست ساعات في مياه باردة لعدة أميال، ولم يتمكنا من مواصلة السباحة حتى شاهدهم رواد الشاطئ بالقرب من جزر العالم، والذين قاموا على الفور بإبلاغ فرق الإنقاذ وتم نقلهم للمستشفى وهما في حالةٍ صحية حرجة.
وأفاد أحد الناجين ويدعى خالد السويدي قائلًا: “واجهنا الظلام والأمواج المرتفعة، وشاهدنا ركاب قوارب مرت بالقرب منا، لكن لم يتوقف أحد لإنقاذنا، وكاد صديقي يموت بعد انخفاض درجة حرارته، وأصيب بحالة إعياء شديدة”.
وأكد خالد أنه قرر التنزه برفقة صديقه محمد أحمد بالقارب حوالي الساعة الرابعة مساءً الثلاثاء الماضي، وبعد رحلتهما بساعتين اكتشفا أن القارب بدأ يغرق.
وأضاف قائلًا: “طلبنا الاستغاثة مباشرةً، ثم بدأنا بالسباحة، اعتباراً من السادسة والنصف مساء، وكانت الأمواج عالية والمياه باردة جداً، والتيار عكس اتجاه الشاطئ، لكننا واصلنا السباحة رغم الظروف الصعبة المحيطة بنا”، كما أكد أنه يجيد السباحة ولديه رخصة غوص.
وعندما أصاب محمد الإعياء الشديد وسط المياه ولم يتمكن من مواصلة السباحة بقيا قريبين من بعض حتى ظهرت فرق الإنقاذ إثر تلقيهم بلاغًا من رواد الشاطئ الذين رأوهم من بعيد.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *