مطالبات لبناء مساكن جاهزه للعمال في الإمارات

ض

مشكلة السكن التي يعاني منها الموظفين والعمال في الإمارات و التي يعد السكن فيها من أغلى ما يكون في العالم، ستبقى مستمرة مالم تحل المشكلة بالطرق الحديث. و رغم أن مشاركة السكن أمرٌ غير مقبول  قانونيًا في الإمارات، الا أن أعدادًا كبيرةً من الوافدين العزاب وحتى الأسر يضطرون للسكن المشترك لتحمل نفقات المعيشة، حيث يصعب على الكثيرين تأمين تكاليف استئجار منزل منفصل.

من ناحية أخرى نجد أن أصحاب العقارات والأبنية السكنية يستغلون حاجة الكثيرين إلى سكن بأسعار رخيصة، و يقومون بجمع عدة أشخاص في منزلٍ واحد أو حتى غرفةٍ واحدةٍ، من أجل كسب المزيد من الأموال، الذي لا يستطيعون الحصول عليه لو تم تأجير المنزل لشخص أو أسرة واحدة فقط.

ويتساءل البعض لماذا لا تبني الشركات مبانٍ وأبنية خاصة مقسمة بحيث تستوعب أعدادًا كبيرة من العمال والموظفين، في إطار قانوني يحل أزمة السكن للكثيرين، فيما يطالب العديد من العمال السلطات المختصة بالزام أصحاب الشركات بتأمين السكن المناسب وفق الشروط الاجتماعية والصحية المقبولة، حتى لا يقعون ضحية لجشع بعض أصحاب العقارات.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *