فيروس خطير حول أطراف رجل إلى أغصان شجرة

201601310305420

دفعت حالة الشاب “أبول باجاندار” من مدينة “خولنا” في بنغلاديش و البالغ من العمر 25 عامًا، و الذي يعاني من مرض جلدي نادر أصيب به حين كان في الثامنة عشرة من عمره،إلى تشكيل مجلس طبي من الخبراء في مستشفى وكلية الطب “دكا” ببنغلادش لدارسة حالته و علاجه. وبسبب كمية كبيرة من “الثآليل” اختفت ملامح أطرافه إلى أن لقب بـ “الرجل الشجرة”، لأن أطرافه أصبحت تشبه “أغصان الأشجار”،

و فسر الأطباء أن المرض معروف باسم “خلل أنسجة البشرة الثؤلولي”، مرجحين أنهم سيعالجونه بتقنية حرق “الثآليل”، غير أنه ليس هناك ضمان بمنع نموه مجددًا لأن الفيروس يبقى موجود في دم المريض، و أوضح الأطباء أن عملية الحرق ستكون على مراحل متعددة خوفًا على صحة المريض، و منعًا لإحداث إصابات خطيرة قد تهدد حياته.

k1

k2

k3

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *