فتاة تمارس الرذيلة مقابل أيفون و 2000 درهم

Almaghribtoday-اغتصاب-فتاة-قاصر

قالت فتاة عربية تبلغ من العمر 15 سنة أنها تعرضت للاغتصاب من قبل 3 شبان أعمارهم 14 سنة، 15 سنة و30 سنة، ولكن عندما صدر التقرير الشرعي كانت المفاجئة.
وأكد مدير مركز الشرطة القصيص بدبي العميد أحمد ثاني بن غليطة أن الفتاة أتت للمركز في حالة يرثى لها وقدمت بلاغًا بتعرضها للإغتصاب، إلا أن الطب الشرعي أكد أنها فاقدة للعذرية منذ فترة.
وأفادت التحقيقات أن المتهمة اتفقت مع الأشخاص الثلاثة على ممارسة الرذيلة مقابل حصولها على هاتف أيفون و 2000 درهم، حيث قامت الفتاة بممارسة الرذبلة برضاها، إلا أن الشبان اختلفوا فيما بينهم على المبلغ، وهو ماجعلها تتقدم بلاغًا لدى الشرطة بأنها تعرضت للإغتصاب من قبلهم.
وصرح مدير مركز الشرطة أنه تم إحالة القضية للنيابة العامة بعد توجيه تهمة ممارسة الرذيلة للفتاة، وتحويلها لدار الفتيات لأنها مازالت قاصر، وقد تفاجئت الأم عندما اكتشفت أن ابنتها تمارس الرذيلة منذ سنوات مقابل الحصول على المال، في حين لم يحضر الأب للمركز لشعوره بالعار لما فعلته ابنته.
وأكد العميد بن ثاني على ضرورة مراقبة أبنائهم وتعريفهم بالتعاليم الصحيحة والتواصل الدائم معهم لمعرفة ما يفعلونه، بالإضافة لضرورة غرس الثقة فيما بينهم، نظرًا لأن معظم القضايا اليوم المقدمة للمركز هي قضايا أسرية متعلقة بالتغيب على المنزل أو الضرب والشتم وغيرها من الخلافات الأخرى، كما ناشد الأولياء بالإهتمام بأبنائهم بأنفسهم وعدم ترك هذه المسؤلية على الخادمة أو المربية.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *