شرطة دبي تعتمد على تقنية تحديد الصوت في القضايا الغامضة

dubai-police

وقعت مؤخرًا بدبي عملية اختلاس مبالغ مالية هامة وقد تم تحديد المتهمة عن طريق إحدى أهم وأحدث التقنيات للتعرف على الصوت، وأكد الرائد محمد جمعة خبير أول، ومدير إدارة الأدلة الإلكترونية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي بأنه تم الإستيلاء على المبالغ من خلال إمرأة أوروبية تبلغ من العمر 22 سنة تعمل بإحدى البنوك بدبي، وقد تعرفت هذه الأخيرة على رجل إيراني وبمساعدته الشخصية قدمته للبنك على أنه عميل ثري، وإثر بالإجراءات الخاصة بالمعاملات البنكية قامت الأوروبية باستغلال الفرصة وقامت بتحويل مبالغ مالية ضخمة في رصيد شركة صديقٍ لها وذلك مقابل مبلغ يحصل عليه في كل عملية تحويل للمال.
وقد بلغت الأموال المحولة أكثر من 36 مليون درهم، وتم توجيه أصابع الإتهام للمرأة عندما قام صاحب الشركة المحول إليها المبالغ الضخمة بالاعتراف بأنها إمرأة أوروبية تعمل في البنك نفسه.
وأثناء التحقيقات نكرت المرأة التهم الموجهة إليها وأنها لم تتدخل بأي عملية تحويل للمال، ولكن تم التعرف على صوتها من خلال خبراء تحليل الصوت عن طريق حصول الشرطة على التسجيلات الصوتية الخاصة بالبنك وتم التأكد أنه صوت المرأة نفسها.
ويتم اللجوء إلى تقنية تحديد الصوت في العديد من القضايا الغامضة للتعرف على المتهم.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *