شرطة أبوظبي: ممنوع تصوير ونشر الحوادث على مواقع التواصل

accident

حذرت شرطة أبوظبي  أفراد الجمهور من نشر صور ومقاطع الحوادث المرورية على مواقع التواصل الاجتماعي. وذلك بعد تداول أن الجميع على موقع التواصل مقطع فيديو ينقل حادث تصادم بين مركبة وحافلة مدرسية أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 22 راكبًا، الفيديو يصور بالتحديد ضحايا هذا الحادث غارقين في الدماء على أسفلت الطريق، وأطفال مصابين و يصرخون.

و في تصريح له ذكر رئيس قسم مرور العين بمديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي أن الشرطة تحقق حاليًا في ملابسات الحادث، و أن هذا الأخير وقع في منطقة مساكن على طريق دبي العين وأصفر عن وفاة ثلاثة من ركاب الحافلة وتعرض 22 راكب إلى اصابات خفيفة وقد أكد أيضًا أن المصابون يحملون جنسيات دول آسيوية.

وشدد رئيس القسم على عدم نشر صور أو أي مقاطع للحوادث المرورية على مواقع التواصل الاجتماعي مستندًا في ذلك على أن قوانين العقوبات الاتحادي وجرائم تقنية المعلومات والمطبوعات والنشر تمنع وتجرم تصوير ضحايا الحوادث ونشرها على كل مواقع تواصل اجتماعي حتى وإن كان الفاعل من أهل المصابين.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *