رجل أعمال إيراني يرشي مفتش جمارك لمنع تغريمه

0

اتهِم رجل أعمال إيراني يبلغ 31 سنة بتقديم مبلغ 30 ألف درهم كرشوة لمسؤول في الجمارك للسماح لسفينة مليئة بالألعاب النارية غير القانونية بالابحار من دبي.
ووجهت النيابة العامة للمتهم رشوة موظف أثناء أداء عمله، إلا أنه أنكر ذلك عند مثوله أمام الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية يوم الأحد. وقدّم الإيراني المبلغ للمفتش حتى لايقوم بحجز السفينة وقبطانها، ويسمح لها بالإبحار بعيدًا لأنها محملة بالألعاب النارية الغير المدرجة في الجمارك، فيما قال المتهم أنه لم يرشي أحدًا بل كان ينوي دفع رسوم الألعاب النارية الموجودة على متن السفينة.
وطلب حمده مكي محامي المتهم من المحكمة الاستماع للشهود والسماح له بالدفاع عن موكله يوم 10 مايو موعد الجلسة المقبلة. كما أكد كبير المفتشين أن مفتشًا ميدانيًا أبلغه  أنه تم العثور على مادة البروتين المشبوهة على متن قارب خشبي، وعندما سألوا القائد عما إذا كان يحمل مواد أخرى لم تكن مسجلة نفى ذلك، وفي المقابل وجد الضباط 10 صناديق من الألعاب النارية التي لم تكن مدرجة، ثم كلّف المفتش الميداني بتفريغ حمولة القارب وتفتيشها بشكلٍ دقيق، وبعد ساعة قدم إليه رجل الأعمال الايراني وادعى أن شركته تمتلك حمولة القارب وأنها متجهة إلى الخارج، وقال أن الألعاب النارية كانت صغيرة وللأطفال ، ثم طلب منه السماح له بتصدير الحمولة وأن يأذن لهم بالابحار بعيدًا، وفي البداية عرض عليه مبلغ 30 ألف درهم مقابل مساعدته ثم رفع المبلغ حتى 30 ألف، وهو مادفع المفتش الميداني لإبلاغ مشرفه ليتم ترتيب خطة أمنية مع الشرطة للقبض على المشتبه به.

وقد طالب المحامي من رئيس المحكمة الشامسي إطلاق سراح رجل الأعمال بكفالة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *