خادمة سريلانكية تهرب من منزل كفيلها بعد سرقة 40 ألف درهم ومصوغات ذهبية

222

أحيلت خادمة سريلانكية لمحكمة الجنايات إثر سرقتها مبلغ 40 ألف درهم ومصوغات ذهبية من منزل كفيلها. وتفيد تفاصيل الحادثة أن المجني عليها تلقت اتصالًا هاتفيًا من ابنها عندما كانت في رحلة علاجية خارج الدولة، وقال لها أن الخادمة خرجت منذ يومين ولم تعد للمنزل، وعندما اتصل بها وجد هاتفها وهاتف زوجها مغلقين.
وأكدت المجني عليها أنها أخبرت ابنها بأن يتفقد مبلغ 40 ألف درهم ومجوهرات كانت تحتفظ بها في إحدى الأدراج الموجودة في غرفتها، فلم يجدهما، ومن هنا تأكدت صاحبة المنزل أن الخادمة قامت بسرقة المال والمجوهرات، وتقدمت ببلاغ ضد المتهمة التي تعمل لديها منذ ثماني سنوات وأكدت أنها تعلم أين تضع المقتنيات الخاصة والأشياء الثمينة، لذلك استغلت غيابها عن المنزل وتواجد الأبناء لوحدهم لتنفذ فعلتها، ومن ثم غادرت المنزل وأخذت معها جواز سفرها الموجود مع المسروقات في نفس الدرج.
وأضافت المجني عليها انها اتصلت بخالة المتهمة في سيرلانكا وسألتها عنها فأخبرتها أنها عندما عادت لبلدها كان بحوزتها مجوهرات كثيرة، لتتأكد بذلك أنها هي من نفذت عملية السرقة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *