خادمة تحرق ابنة كفيلتها بالماء الساخن

img_girls-ly1374249223_518

جريمة اليوم هي جريمة تقشعر لها الأبدان، فعندما اتجه أصحاب البيت إلى عملهم، بقيت الخادمة برفقة ابنة صاحبة المنزل والتي لا يتجاوز عمرها 18 شهرًا. واتجهت مباشرةً للمطبخ وقامت بتسخين الماء، ثم اتجهت للغرفة وأيقظت الطفلة، وجلبت معها الماء المغلي في سطل ووضعتها فيه بكل برودة دم. وأصيبت الطفلة بتشوهات خطيرة في النصف السفلي من جسمها وأجزاء متفرقة من النصف العلوي.
ولم تتصل الخادمة بوالدة الطفلة إلا بعد فترة، فقدمت في حالة فزعٍ وخوفٍ على طفلتها الصغيرة، حيث أبلغت الشرطة بما قامت به الخادمة، إلا أنها أنكرت التهمة الموجهة إليها وهي حرق الطفلة عمدًا، وأمرت النيابة العامة بحبسها على ذمة التحقيق.
وأصيبت الطفلة الصغيرة بحروق من الدرجة الثالثة والتي يمكن أن تسبب لها عاهات مستديمة في مناطق مختلفة من جسمها، وتم استدعاء الطبيب الشرعي من دبي للكشف عنها والتعرف على سبب إصابتها، ثم نقلت الفتاة لأحد المستشفيات الكبرى بدبي لتلقي العلاج المناسب.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *