بلجيكية تعذب زوجها و تجبره على النوم في بيت الكلاب 3 سنوات

4-31

احتجزت “تايا .د” امرأة بلجيكية بالغة من العمر 61 عامًا زوجها البالغ من العمر 67 عامًا، في غابة خلف منزلهما منذ عام 2013 و منعته خلال 3 سنوات كاملة من الدخول إلى البيت، حيث أجبرته على النوم في بيت خشبي للكلاب و تناول الخبز الفاسد وبقايا طعامها بعد أن يتعفن. واكتُشِف أمرها قبل عدة أسابيع، بعد سماع الجيران صراخه مرات عدة في اليوم، لأنها كانت تعاقبه بالضرب بحزامها الجلدي، أو بلوح خشبي اشترته خصيصُا لعقابه، و قاموا بالإبلاغ عنها، وحين اقتحم رجال الشرطة البيت عثروا على الزوج يرتدي ثياب ممزقة، و مصاب بعدة كدمات في أماكن متفرقة من جسده.

و أوضح الزوج خلال التحقيقات أنها كانت تضربه بشكل يومي فوق رأسه وكتفه، و تجبره على الجثو على ركبتيه مثل الكلب، وتعليقًا على هذه القسوة قال القاضي “ويلماين فرهوفه”، أن “هذه المرأة لم تترك لأعتى المجرمين مجالًا للخيال في إذلال البشر”، فيما أصدرت محكمة مدينة “تورنهاوت” بالإقليم “الفلمنكي” من بلجيكا، حكمًا بالسجن لمدة 3 سنوات على الزوجة.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *