النظر في قضية خادمة متهمة بوضع بولها في طعام مخدوميها بالشارقة

1

درست محكمة جنح الشارقة يوم أمس قضية تتعلق بخادمة آسيوية متهمة بوضع بولها في شراب وأكل العائلة التي تعمل لديها في الشارقة. وأفادت صاحبة المنزل أن الخادمة تعمل لديها منذ ثمانية أشهر، وشاهدت الخادمة وبجانبها زجاجة بلاستيكية وبها سائل غريب، وعندما تساءلت عنه قالت لها أنه توع من أنواع العصائر، فطلبت منها أن تشربه ولكنها رفضت ذلك واعترفت بأنه بول.
وأفادت الشاكية في المحكمة أن الخادمة ادعت أنها تبولت في زجاجة خوفًا من الذهاب للحمام في الليل، إلا أن صاحبة المنزل نفت حجتها وقالت أنها ليست الخادمة الوحيدة الموجودة لديها، بل لديها 4 خادمات أخريات وأن الحمام لايبعد سوى متر واحد عن الغرفة التي ينمن فيها.
وتم القبض على المتهمة الآسيوية، ونفت التهمة الموجهة إليها وبررت اتهامها بأنها تبولت خوفًا من الذهاب ليلًا للحمام وأنها لم تضف البول لطعام مخدوميها.
وكانت الشاكية تقول أن المتهمة لديها معتقدات حول إمكانية السيطرة على أي شخص، من خلال وضع البول في طعامه أو شرابه، وأكدت أنها ومنذ بدايتها في العمل لديهم كانت غير صادقة وليست أمينة.
وليست القضية الأولى من نوعها في الدولة بل تم اتهام العديد من الخادمات بوضع البول أو أشياء ملوثة في طعام وشراب مخدوميهم كنوع من أنواع السحر.

شارك بتعليقك :



مواضيع قد تعجبك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *